كوردستان 24” تحمل العبادي مسؤولية سلامة كوادرها

“كوردستان 24” تحمل العبادي مسؤولية سلامة كوادرها
فاروق حجّي مصطفى
حمل نورالدين الويسي المدير العام لشبكة كردستان 24 للأبحاث والدراسات والاعلام ومنها قناة "كوردستان 24" الحكومة العراقية وخصوصا رئيس حكومتها حيدر العبادي مسؤولية سلامة وأمن كافة كوادر فضائيّة "كوردستان 24" والعاملين في المناطق المتنازع عليها أو في أي مكان آخر، واعتبر ويسي أن تصريح العبادي هو بمثابة "تحريضا مبطنا على إلحاق الأذى" بموظفيه.
وكان العبادي قد اتهم قناتي كوردستان 24 وروداو الفضائيتين بالانحياز لحكومة إقليم كردستان والتحريض على "قتل القوات العراقية "وأصدر التعليمات لمنعهما في العمل في تلك المناطق والعراق. وكما طالبت مطالبة هيئة الإعلام العراقية بوقف قنوات كوردية وخصوصا كوردستان 24 وإغلاق مكاتبها في مناطق السيطرة العراقية.
ونفى المدير العام لمؤسسة كوردستان 24 للإعلام والابحاث نور الدين ويسي الاتهام الصادر من قبل رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بالتحريض على قتل القوات العراقية فيما حمله مسؤولية سلامة كوادر مؤسسته في المناطق الخاضعة لسيطرة الحشد الشعبي والقوات العراقية.
وقال ويسي لبرجاف إنّ "هذا اتهام خطير وبعيد عن الواقعيّة وهو عار عن الصحة حيث لا أساس له، ونحن ومنذ نشأة مؤسستنا ملتزمون بالمهنية وبكافة معايير العمل الإعلامي الاخلاقي".
وندد برلمان اقليم كوردستان بالقرار العراقي بمحاولة وقف بث فضائية كوردستان 24 وفضائية روداو الكرديتين ومنع طواقمها من العمل في المناطق العراقية معتبرا إياه بالخطوة غير الدستورية.
وقناة كوردستان 24هي القناة الأساسية المستقلة في كوردستان، وتعمل منذ انطلاقتها على كيفية الحفاظ على جمهورها، وتحترم خصوصياته من خلال اعتماد القناة على المهنية والرغبة لأن تكون الشاشة الأولى، ومصدرا اساسيا للأخبار ولانعكاس صورة الناس وقضاياهم في كردستان العراق.
تجدر الإشارة أنه يوجد في كردستان أقنية مستقلة عدة لكن كردستان 24 وأيضا قناة روداو تستحوذان على الجمهور الواسع وتجذبان اهتمام ومتابعة الناس والقادة في الحقل السياسي والمدني والمجتمعي.