أطلقوا سراح الزميل عبدالمجيد شيخو

2018-04-08

أطلقوا سراح الزميل عبدالمجيد شيخو .
تلقت برجاف للأسف اليوم خبر إعتقال الدكتور عبدالمجيد شيخو من منزله قبل أربعة أيام من قبل الكتائب الاسلامية، في ظل كتمان ممنهج ومدروس، ونقله إلى أعزاز لينتقل فيما بعد إلى تركيا.
والدكتور عبدالمجيد عزت شيخو، هو من مواليد كُرداغ/عفرين، ١٩٥١، وحائز على الدكتوراه بالصحافة من روسيا الاتحاديّة منذ ١٩٨٨، كما أنّه لغويّ معروف حيث يحمل الدبلوم من أكاديميّة اللغات في ألمانيا عام ١٩٧٧ وله دراسات وأبحاث ومقالات باللغة الكُرديّة منشورة في عدد من الدوريات الناطقة بلغته الأم.
ويعد إعتقال الدكتور من منزله من قبل "أحرار الشرق" الإسلاميّة، إنتهاك واضح وهو ينافي البنود والعهود والوثائق التي تتعلق بحقوق الإنسان.
نحن هيئة رصد الإنتهاكات في برجاف ندين هذا الإنتهاك الصارخ، ونطالب المنظمات الأممية والوطنيّة الخاصة في حيّز حقوق الإنسان وبالمجتمع المدني للوقوف معاً لوضع الإنتهاكات التي تحدث بشكل لحظي في عفرين في ظل الوضع الجديد. كما إننا نشيد ونطالب بإطلاق سراح زميلنا الدكتور شيخو، والكف عن الإنتهاكات التي تحدث بحق ناسنا في كُرداغ، الأمر الذي لا يثير الخوف والذعر بين الناس فحسب إنما ممارسة واضحة من قبل عناصر الإسلاميين المنضوين إلى الكتائب المسيطرة على جغرافية هذا البلد الذي طالما عُرف بمدينة الزيتون-السلام، لخدش كرامة أهلنا ومثقفينا هناك.
الحريّة لزميلنا، و كفى تربصاً بكرامة الناس
دعوا الناس ليعيشوا بهدوء، واحترموا كرامة نخبة عفرين وقيمها الإجتماعيّة.

برجاف
هيئة رصد الإنتهاكات