الكتابة بالكُردية .. بعض كتّابها مزاجيون!

2015-02-26

لا بأس ببعض العربمانجية كضرورة مرحلية أو حتى الكتابة بأحرف عربية كحال كُرد كُردستان العراق لكسر ذاك الحاجر بين النص الكُردي المتعجرف والقارئ حديث العهد بلغته مكتوبة و ربما رسمية ولنرى ما سيفضي إليه الأمر .

 

صراع اللغة وصيد الحمير في رواية "خوف بلا أسنان"!!

الكاتب يركّز على عنصر الخوف الذي يظهر واضحاً في أوّل كلمة من العنوان ،فيكتب سيرة شعب،وتاريخ منسي ،في جغرافيّة المعاناة والذي هو أحد ضحاياها ،بدليل أنّه اختار طريق المدرّس "موسى "الخيار الثاني " السّفر إلى خارج البلاد " مفضلاً إيّاه على الانتحار ،أو السّجن

 

"الروايات" مها حسن، و"ألماس ونساء" لينا هويان الحسن سوريتان على قائمة جائزة بوكر

2015-01-12

أُعلن في اليوم الاثنين، عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة، واشتملت على 16 رواية، بينها "الروايات" لمها حسن(الكُرديّة السوريّة مقيمة بباريس)، و"ألماس ونساء" للينا هويان الحسن(السوريّة مقيمة ببيروت).

 

في غدر القلم الرصاص والكاركتير و"شارلي ايبدو- Charlie Hebdo "

ربما كانوا قادرين على القتل غدرا ..... كالجبناء ..... لكنهم الأضعف مواجهة

 

في روتردام: الفن من أجل الحب

ذكر المخرج السينمائي السوري روج عبدالفتاح، المشرف العام على المهرجان، أن هذه النشاط الثقافي السنوي الهام، هو استمراريّة لمهرجان الفيلم العربي الذي شهدته مدينة روتردام من سنة 2001 ولغاية 2012. وأن مهرجان الكاميرا العربية، يركّز على عرض أفلام "ذات طابع اجتماعي وثقافي، تكشف الحقائق الموضوعية للمجتمع العربي وتفاعله مع المجتمع الإنساني.

 

خورشيد يوحّد السّوريين في "نهاوند" عنتاب

القدر يحكم: الضوضاء تلك سكتت، أمام صيحة قلب خورشيد المريض- بمرض القصيدة- حيث قارب السنوات الأربع من عمر الثّورة بعطر قصائده، وأمام التوتّر الذي طغى على هيكل الشّاعر، الذي بدا رسولاً سوريّاً للثورة، بعد ملامة الكرديّ من أبناء ملّته حيناً، وابن ثورته أحياناً آخرى.

 

ليل شنغال

وسط هذه المباغتة والفوضى بدت الفضائيات الكردية عاجزة عن الإحاطة بحقيقة ما يجري في تلك المناطق. كاميراتها ظلت في الهوامش، فيما المراسلون كانوا ينتظرون على الدروب والمنعطفات البعيدة كي ينتزعوا شهادات من أشخاص خبروا المحنة عن كثب وكتبت لهم حياة جديدة. والأسوأ من هذا العجز هو ان هذه الفضائيات راحت تتاجر بدماء الضحايا، إذ وظفت محنة اليزيديين على نحو سياسي فاقع. التغطية المهنية، الموضوعية غابت لمصلحة الأجندات الحزبية الضيقة.

 

الليل كما هو...المدينة التي تموت

بعضهم كان يتناول" الآيس كريم"، وبعضهم يرتشف القهوة او الهيطلية. كانوا يأكلون بصمت، وعلى شيء من الشرود.. وفجأة سمعنا صوت ثلاث قذائف ضخمة تنطلق في الفضاء، متوجهة، لا احد يعرف الى اين؟

 

الراعي عمر وكركوك قلب كُردستان

وحينها قال الأب الخالد ملا مصطفى البارزاني ذلك القول العظيم في كركوك قائلاً : كركوك هي قلب كوردستان ومتى استطاع الأنسان العيش بدون قلب . حينها يستطيع الأعداء أنتزاع كركوك من كوردستان.انه ملا مصطفى البارزاني ..سامع للفقير قبل الغني .سامع للطفل قبل الكبير.انه فكر ومدرسة وأب لكل كردي فلنقرأ عنه ونتعلم منه ونروي عنه

 

أرمن وأتراك ومغامرة حب بين لندن وحلب في 'فندق بارون'

يأتي تصوير الكاتب لبداية الاحتجاجات في حلب بتلك الطريقة العنفيّة ليظهر جانب الثأر والانتقام الذي يسود في المدينة، بين الشبّيحة والثوّار، والسلطة والمدينة والتاريخ والمستقبل. ويشير إلى منهجية التعاطي مع المدينة التي تأخّرت في الالتحاق بركب الثورة، ومعاقبتها بتدميرها ونسفها.