فيصل يوسف لـ"برجاف": المأزق قائمٌ، ونحتاج إلى الشراكة

وأكّد يوسف في حواره مع "برجاف": على الدّور الذي لعبه في تنقيّة الأجواء وتبديد المعضلات وقال: أعلمتُ الأستاذ سعود الملّا "السكرتير العام للحزب الديمقراطي الكردستاني-سوريا" بنتائج اتصالاتي مع رئيس الهيئة التنفيذية للإدارة الذاتية "السّيد أكرم حسو"؛ والذي بادر مشكوراً بالاتصال بالاستاذ سعود الملّا، وطلب منه الدّخول من أي معبر آخر غير الدرباسية لبعض الأسباب التي تخصهم...

 

في الكواليس:

2014-05-26

أزمة المعتقليين والمنفيين ما زالت تتفاقم، لكنْ هناك بوادر توحي في الأفق بتسوية كلّ الأوضاع، لكنْ ربّما على المدى البعيد، أي ليس بعد يوم أو يومين...فربّما بعد شهر!!

 

الحسكة بين فكي الكمّاشة..وما زالت تنتظر الخراب

وقيل لـ"برجاف" أنّ قوّات عدّة تشارك في مقاتلة الكُرد، حتى أنّ حزب الشباب الذي تقوده بروين الموالية للنّظام من الوسط الكُردي، شارك القوى التي تهاجم الكُرد، وأنّ هناك قتلى كثيرون من وسطهم.

 

عبدا لسلام أحمد لـ"برجاف": لا نشارك الانتخابات

لم نغلق الباب يوما أمام الحوار وكنا من المبادرين دوما تجاه التلاقي والبحث عن آليات لوحدة الصف وترتيب شؤون البيت الكردي ،لكن القراءات المختلفة للمشهد السوري حالت دون العمل المشترك ميدانيا ،المجلس الوطني الكردي راهن على التدخل الخارجي واعتكز على المجلس الوطني السوري وفيما بعد الائتلاف المعارض في تحقيق المنجزات الموعودة من قبل القوى المعنية بالملف السوري التي أوهمتهم بقرب رحيل النظام بينما كانت قراءتنا مختلفة نحن اعتمدنا على قوتنا الذاتية واتخذنا الطريق الثالث وإبراز الكُرد كقوة ثالثة وطرفا ساسا في المعادلة السياسية السورية .

 

الجزيرة: صوت الحزب أقوى من صوت الحصار

لم تتوقف الحرب الإعلامية بين جماعة الـ"ب ي د" وجماعة الحزب الوليد، وفوق كل هذا قامت جماعة الـ"ب ي د" بنفي عدد من قيادي الحزب الوليد إلى كُردستان العراق!، في الوقت الذي يدكّ بمدننا حصارٌ مفروض من قبل تنظيمات داعش، الأمرُ الذي يستوجب رصّ الصف الدّاخلي، بينما جماعتنا الـ"ب ي د" والحزب الوليد يتزاحمان حول أحقيّة النضال ومشروعية الوجود،

 

كُوباني محاصرة من "داعش" مع غياب الماء والكهرباء

2014-05-18

ويشكو أهالي كوباني من جفاف آبارهم، حيث كانوا يستخدمونها عندما كان ينقطع الماء بين فترة وأخرى، ومع قرب فصل الصّيف صار جفاف الآبار قاب قوسين أو أدنى، فيما يتساءل محمود عطو(وهو مواطن من كوباني لـ"برجاف"): هل هناك جهة ما تشعرأوتعرف ما حلّ بنا من الحصار وقطع للأرزاق؟

 

الابراهيمي بعد استقالته: أترك سورية في وضع سيء

وتحدث الإبراهيمي باقتضاب عن فشل مهمته، ووجه سؤالاً الى «الأطراف السوريين وكل من له مسؤولية ونفوذ في الأزمة السورية وهو كم من القتلى والدمار على سورية أن تعاني قبل أن نصل الى سورية جديدة مختلفة عن الماضي، سورية التي أحببنا واحترمنا لسنوات طويلة». وقال: «أترك موقعي وأترك سورية ورائي في وضع سيء». وتوجه الى الأمين العام، بالقول: «أنا متأكد أنك ستواصل بذل كل ما هو ممكن مع مجلس الأمن والدول المجاورة لسورية والأطراف السوريين لإنهاء الأزمة».

 

سعود الملّا لـ"برجاف": لا بدّ أن نعود إلى "روجافا"..، ومنعي هو مسألة كُرديّة كُرديّة

2014-05-13

وفيما إذا كان ثمة نقاش بين الحزب الديمقراطي الكُردستاني-سوريا وإدارة كانتون الجزيرة قال الملّا: نعم هناك تواصل بيننا، والأخ أكرم حسو "رئيس الإدارة" لم ينفي احتمال اعتقالي فيما إذا عدتُ من معبر الدّرباسيّة، وتابع الملّا قائلاً: اتصل بي الأخ فيصل يوسف(رئيس حركة الإصلاح) والذي خاطب إدارة الكانتون باسم المجلس الوطني الكُرديّ لحلّ الإشكاليّة)، لوكان قرار اعتقالي من معبر الدرباسيّة لكنت عدت عن طريق التهريب حتى لا يعتقلوني، لكنّ الوضع مختلف، وفيما إذا كانت هناك نيّة في العودة عن طريق التهريب قال الملّا: أنا اتخذت قرار العودة..وسأعود إلى الوطن بأي طريقة كانت، منوّهاً بضرورة طي صفحة الخلاف وإزالة اللّبس في العلاقة الكُرديّة الكُرديّة".

 

سكان حلب يوجهون نداءاً للجهات المعنيّة والقوى المتصارعة..

ووجه الدكتور عابدين سليمان (وهو عضو في الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي السابق)نداءاً وقال "منذ أكثر من أسبوع و حلب بدون ماء" , وتابع سليمان" هذا الشعب المغلوب على أمره يعيش في حالة هستيرية يرثى له حيث الأطفال و النساء و الرجال في الشوارع و الطرقات يقضون نهارهم بحثا عن الماء لسد عطشهم وتأمين القليل لحياتهم اليومية لا مبالين عن طبيعة الماء صالحة كانت أو غير صالحة للشرب و الاستعمال ".

 

الأزمات الدولية توصي حزب الاتحاد الديموقراطي بالانفتاح

2014-05-10

يقول التقرير بهذا الشأن" ليس من الواضح مما إذا كانت هذه هي الخطوة الاولى نحو الاستقرار وتطلع الكورد صوب الاعتراف القومي، ام انها مجرد مهلة او استراحة بينما الحرب الاهلية محتدمة في مناطق اخرى. لايمكن لهذا الحزب تقرير مصير سوريا لوحده، ولكنه يستطيع وبشكل كبير زيادة فرصه من خلال توسيع شعبيته والتعاون مع القوى المحلية الاخرى".