حينما يكون إنقاذ الكيماوي أهم..

2013-11-10

وما أن انتظر السوريون الضربة الأمريكية المرتقبة وزادت التكهنات والتوقعات حتى فوجئوا بسحب البساط من تحتهم بوجود تسوية الكيماوي بين أمريكا وروسيا وقبول النظام بأن يضع كل ترسانته" الكيمائية تحت يد الأمم المتحدة فقط ليحافظ على نفسه و يبقى في الحكم على غير ما قال بأن استجابته كانت لتجنب الضربة الامريكيّة،