في اللّحظات الحرجة لجنيف2!!

2014-02-14

تبيّن أنّ النّظام سائرٌ في طرح نفسه على أنّهُ كان مُحقّاً بتمسكه بإزالة"الإرهاب"أولاً، وأنّ المعارضة لا تريد أن تعطيه الفرصة لإثبات ذلك، ومن هنا فإنّ المعارضة لا تريد أنْ تناقش موضوع الإرهاب لأن رؤية المعارضة في الإرهاب تختلف عن رؤية النظام، والنّظام لا يريد أنْ يقبل ب"جنيف1"

 

على أبواب "جنيف" ثانيةً

2014-02-10

ما نريده من المعارضة هو الاستمرار بالمفاوضات وبألياتٍ مختلفة، فالعناد والتمسّك بالخيارات المتاحة لا يكفي، عليها إذاً أنْ توسّع من خياراتها، وذلك من خلال خلق معطيات اللعبة مع النظام الخبير في إخراجنا من المولد بلا حمص، فعلى المعارضة أنْ تكفّ عن إصدار البيانات واتهام النّظام بأنّه فعل كذا ويفعل كذا، عليها أنْ تتعامل مع النّظام بطريقته هو نفسه،

 

في "جنيف2":ليس صحيحاً أنّه لمْ ينجزْ شيء

2014-01-31

إنّ نقطة الضعف الأساسية لدى وفد المعارضة تكمن في أنّ المفاوضين اعتمدوا على العلاقات الخاصة،أي كانت للشلليّة بصمتها، في الوقت الذي هم بحاجة إلى كل الخبرات ومفاصل التواصل، فالعنصر النسائي الموجود هناك مثلاً لم يكن فاعلاً كما يجب، أمّا المنظمات الحقوقية فيمكن القول بأنّها كانت أحسن حالاً من غيرها ، والإعلاميون الذي قاموا بتغطية الأحداث لم يكونوا بالمستوى المطلوب، فكيف يمكن للإعلامي الذي فقد ثقة وفد النظام أن يتواصل معهم، ألم يكن من الممكن أن يقوم إعلاميو المعارضة بعمل سلسلة من الحوارات مع وفد النظام، ومن يدري ربّما استطاعوا لعب دور ما، أو أنّهم استطاعوا إيصال رسالة لوفد النّظام..لكنّ النّرجسية تحكّمت بسلوكهم الى درجة مبالغ فيها.

 

محادثات جنيف-2".. النظام مستمرٌ في وضع العراقيل

2014-01-28

من الواضح(حتى الآن) أنّ مشوار المفاوضات في جنيف -2 يتقدم ببطء، فبالرغم من تفاؤل البعض هناك عدد أكبرمن المتشائمين، ولعلّ السبب واضح وهوأنّ النظام (بطبيعة الحال) لم يأتي ليسلّم سدّة الحكم للمعارضة، وإنمّاهو موجود في جنيف-2 لإنهاء المعارضة من خلال دمج بعض الشخصيات في نظام الحكم، فبالرغم من تنازلات المعارضة أمام النّظام، مثل التنازل عن فكرة"الشعب يريد إسقاط النّظام" إلّا أنّ النّظام حتى الآن لا يقبل المعارضة كشريك مستقبلي!

 

الضبابية التي تشوب حول الوفد الكُردي في"جنيف-2"

2014-01-25

وليس غريباً أنّ الكثير من المتابعين و"برجاف" من ضمنهم يفتقرون حتى الآن إلى بعض المعلومات البديهية لوفد المعارضة، فمثلاً كيفية توزيع الأدوار بين وفد الائتلاف، وهل هناك إعلاميون تم اختيارهم من قبل الوفد الكردي من ضمن الشبكة الإعلاميّة للمعارضة أم أنّ للكُرد شبكة إعلامية خاصة، وهل هناك طاقم كامل منفصل من المستشاريين أو التقنيين أو الخبراء الخاصين بالكرد أم أنّهم يكتفون فقط بـ"وفد المعارضة".

 

إلى المجلس الوطني الكُردي..

2014-01-21

لم يستطع المجلس الوطني الكُردي خلق توازن بين مشروعه القومي ومشروعه الوطني، فشل في التأثير على أداء شريكه في الـ"هيئة الكردية العليا"، وأيضاً في "الائتلاف" الوطني المعارض، لم يستطع توظيف واستثمار ما قدم له من الدعم المكاني والمعنوي من قبل إقليم كُردستان العراق، فشل في الترويج للمأساة الإنسانية للاجئين الكُرد، أو لم يحسن توظيف هذه الحالة وانعكاساتها سياسيّاً

 

الائتلاف و "جنيف-2"..

2014-01-19

صار الخيار العسكري، عبئاً على الثورة وهو بدلا ان فتح طريق مفروش بالورود ليتغلغل الإرهاب في الجسد السوري فبدلاً ان يضعف ويرهق مقدرات النظام صار يشكل نقطة قوة للنظام خاصة بعد أن ظهر على السطح التنظيمات الراديكاليّة الإسلاميّة ما وضع الناس بين فكي الكماشة، طرف يدك النظام بهم ببراميل بارود وطرف يدك بهم رعب التنظيمات الراديكاليّة.

 

على حافة المأزق مرة أخرى!!

2014-01-16

ماذا يعني إذاً أن تُغيّب في التناول الدبلوماسي وفي الخطاب الدولي خصوصا في هذا الوقت الذي يُناقش المسألة الكُردية في مجالسنا بشكل لحظي؟ هذا يعني بأنّك لم تعمل شيئاً طيلة هذه الفترة، دوليّاً، ولم تجذب الانتباه، أو أنّك لم تُبرز وجه الحق من قضيتك،

 

قرطبة.. تباً لهذه المعارضة ..!

2014-01-10

لنقل علناً بأنّ كل المؤسسات التي تباهت وتحدثت بأنّها قائدة الثورة والمجتمع هي ليست بتلك المكانة أوذاك المقام، ومن هنا فإنّ المجتمع يكون راضياً عندما يرى بأنّ المعارضة وعلى مختلف مشاربها يجمعها سقف واحد في التشاور والحوار حول حال البلاد والعباد ومستقبلهما ..

 

الكُرد والحرب على داعش

2014-01-05

فمن المنطقي أن يقف الكُرد إلى جانب الجيش الحر في معركته الجديدة، ولعل السبب يكمن في أنّه القوة الوطنيّة، وأنه نواة للجيش الوطني، أوأنّه نتج عن الثورة، فالكُرد جزء من الثورة، لكن ليس من المنطقي أيضاً أن يرى الكُرد أنّ مجرد القضاء على "داعش" في سوريا هو نهاية المطاف للتطرف،