برجاف تعقد "ورك شوب" حول التشبيك والاحتياجات

2016-03-10

دارت النقاشات خلال اليومين عن اهمية التشبيك بين المنظمات المحلية والتحاور بينهم لبناء مجتمع اكثر أمانا وحضارة وتقدما وكما ركز ايضا على اهمية التشبيك بين الجمعيات والمنظمات المحلية والمنظمات الدولية  

برجاف تجول في الأوساط الكردية وترصد آراء النشطاء والمثقفين حيال مايتعرض له الكُرد...

لن يخفي انه كانت تلعب بهم أصابع دخيلة وعلى ما يبدو فإنها تمكنت مؤخرا من شراء ذمم الكثيرين منهم بالمال والمنصب حتى احتوائهم ليظهروا اليوم وهم منسلخون عم قضيتهم يجرهم الأخوان كيفما شاؤوا.

 

قوافل نزوح من كُردستان الى أوروبا سببها الأزمة الاقتصادية..

منذ اسبوعين واكثر والى حين اعداد هذا المقال وبشكل يومي لا يقل عن 80 شخص كمعدل وسطي من اهالي روزافا يخرجون من جنوب كوردستان الى شمال كوردستان " تركيا " بطريقة غير شرعية " تهريب " وباسعار باهظة اقلها 250 دولار للفرد الواحد

 

حول إجتماع المبعوث الأممي السيد ستيفان ديمستورا بالوفد المجتمع المدني السوري في جنيف

2016-02-05

في اليوم الأول حضرت جلسة الأمم المتحدة الخاصة بالعدالة الانتقالية ، وكانت بدعوة من الأمم المتحدة والخارحية السويسرية بناء على الاقتراح المقدم من مجموعة تنسيق العدالة الانتقالية وهي 18 منظمة سوريا تعمل في مجال التوثيق والمساءلة والعدالة الانتقالية ، وكانت حول الوضع السوري من أجل تطبيق العدالة الانتقالية وإلزام الأطراف المتفاوضة بذلك

 

الانسحاب الجماعي من تحالف "تماس"..

2016-02-05

للأسف وبعد ثلاث سنوات من العمل لم نتمكن من تجاوز الهوة التي لازمتنا. لم يدرك البعض فهمنا للتحالف، على أنه جزء من بناء ثقافيّ تراكميّ وتفعيله أصلاً يحتاج الى سلوك تعاوني مؤمن بالعمل الجماعيّ، ولا يمكن تأسيس أي تحالف مبنيّ على الأمزجة والتحكم الفردي من قبل شخص او مجموعة أشخاص يتجاوزون "الإدارة" و"النظام الداخلي" محولين " تماس" الى شركة خاصة

 

مدن لن تشبهنا رغم كل شيء..!

نمشي في الشارع الطويل كل صباح، أو مساء ونعود منزلنا الصغير جداً، في عالم كبير جداً ضمن خارطة أكلتنا، لكن دائما نعود إلى كوباني، نعيشها بالتفاصيل الصغيرة، وكيف تسير حياتها، نهتمّ بكل شيء فيها وعنها، وكل خبر يأتي عنها فهو مهم دائماً، يأكلنا دائما الخوف عليها، وكأنها طفل صغير تركناه خلفنا، بقرار خاطئ.

 

في حضن التغريبة السورية حيث كان نزار حجّي..

2015-11-06

في ذاك الشارع الطويل الذي تتكاثر فيه وجوه السوريين المتعبين وهم يبحثون عن عمل، كان اللقاء الثاني بيننا شكلياً، والأول إلى بيتهِ رسمياً. وجدته يأتي إليّ في الطرف الآخر من الشارع وهو يدلّني عليه عبر الهاتف. قطعت الشارع وذهبت إليه، كان يرتدي بنطالاً أزرق، وقميصاً أسود اللون،

 

الطلاب السوريون من مقاعد الدراسة إلى الأعمال الشاقة..

قال ريزان حسين، وهو مدرس لغة عربية لبرجاف: "خرجت من قريتي عنوة عندما كانت قذائف داعش تتساقط على أطراف قريتي، فأنا آخر شخص يخرج من القرية، تركت كل شيء خلفي، من ملاعب الطفولة إلى مفردات الأيام في المدرسة، تركت منزلي الذي لم أكحل عيوني بجغرافيته".

 

الهجرة بعيون النشطاء والمسؤوليين!

قال مسلم لـ"برجاف" ان " أسباب الهجرة من سوريا تعود بشكل عام لتذبذب الوضع الأمني وتدهور الحالة الاقتصادية " وتابع "إضافة إلى فتح الدول الأوربية أبوابها على مصراعيها"

 

أهالي عين البط .... بين العودة واللاعودة !

انسحبت قوات داعش من القرية دون أية مقاومة(تذكر) حيث أن وقوع عين البط بين منخفض من التلال المحيطة بها منع كلا من الطرفين من الاحتماء بها.