تركيا في مخيلة السوريين: ملجأ، معبر، أم مقام؟

 يفكر سوريون كثيرون بتركيا كمعبر أو جسر إلى أوروبا. غير اللاجئين المقيمين في المخيمات، قليلون يفكرون في البلد الجار كمقام أنسب لحياة معقولة ولأي دور محتمل في الشأن العام السوري. في واقع الأمر، تركيا بلد أهم من أن يكون معبراً بين بلد نفر منه وبين أوروبا يحلم بها أكثرنا.

ندوة «الحياة صحيفة في عالم يتغير»

 لم يكن أحد يعرف أن مكتب النساء في الصحيفة يبعد نحو 10 كيلومترات عن مكتب الرجال، وأن الرجل الوحيد الذي كانت النساء على تواصل معه كان السائق آدم الذي يأخذ مواد الصحافيات إلى مقر الرجال». 

الدَين في التاريخ البشري

كلمة دَين تعني في الوقت نفسه الخطيئة أو الذنب. في التوراة، الآثمون لديهم دين عند الله، ولكن التوراة أيضاً تقول بأن هذا الدَين ليس مقدساً وبأن الله، في نهاية المطاف

 

المأساة السورية: 4 ملايين «مهددون بالمجاعة»... واللاجئون يبحثون عن لقمة العيش

لكن الخراب الذي لحق بالبشر كان «كارثياً» تعززه عوامل تراجع الخدمات الصحية. حيث تضرر 55 في المئة من 88 مستشفى منها 31 في المئة خارج الخدمة، من أصل 1919 مركزاً صحياً في البلاد. وسُجلت 141 إصابة من الطواقم الطبية، قُتل 52 شخصاً منهم.

 

ابتكارات لمواجهة الجوع من بينها الأرانب

من رحم اليأس والقنوط حيال معاناة المجاعة المستفحلة في معضمية الشام يقترح الناشط السوري فهد النعيمي شراء أعداد كبيرة من الأرانب والحمام وإطلاقها قرب المناطق المحاصرة، فعسى أن تستطيع هذه الحيوانات أن تتسلل وتكون غذاء للمحاصرين بعد أن عجز المجتمع الدولي الذي يزعم التحضر عن ذلك.