كوباني تنتصر دائمًا

من الطبيعي أن كوباني قبل الحرية ليست بعدها وإن لم تكتشف وجه الحرية بعد، وذلك بحكم الحرب الطاغية في محيطها وبحكم حملها لعبء المدن. هي مدن اخوتنا، والتي لم تتحرر بعد ولم تحقق النصر بعد، بيد أن كوباني مدينة رسمت لنا وللكل مرتبة سياسية عالية. فهي كما لو أنها أصبحت بوصلة لجماعة كانت قد ضاعت في البراري ومن خلالها عُرف المسلك والمسار.

في حضرة أستانا

بين كل هذا يذهب حال الكُرد إلى مجال بعيد، حتى الآن هم ليسوا في الحسبان، ولعل السبب انّ تركيا لا تقبل بقوات" قسد" فقط هنا ثلاثة ممثلون كُرد ينتمون إلى المجلس الوطني الكُرديّ. تركيا قالت بانها لا تقبل قوات حماية الشعبية الكُردية قبل ترك السلاح، وهي بالموازاة ذلك لم تشر إلى دور سيلعبه المجلس الكُردي. الأمر في أستانا غامضة ليس كُرديّاً فحسب انا سوريّة أيضاً.

حلب ومنفذ أخر للعبة!

ما يثير الاستغراب ان الكثير تنفسوا الصعداء بالتطور الجديد الذي حصل في حلب، وهذا التطور الذي حصل لا يقتصر الصراع الذي كان قد جرى بين اهل جبهة النصرة "فتح الشام" والنظام انما تطور كان له ابعاد وسيكون له انعكاسات على اداء النظام بدءا من المباحثات في جنيف وانتهاءاً بكيفية تعامل النظام مع القوى الاقلية (في حلب) ولا سيما الكردية منها خصوصا ان الاتفاق بين الكرد والنظام لم ينجز بعد!

فوز ترامب :اختلاف نظرتنا عن نظرتهم

الامريكان ليسوا مثلنا وما ان تصبح رئيسا حتى تفرض ارادتك ورغباتك. امريكا حتى رئيسها ينطلق من قراءة بما هو من لصالح المصلحة الامريكية، ففي ذهن أي رئيس او مسؤول سياسي امريكي صورة امريكا العظمى وانطلاقا من ذلك فهو يسعى للحفاظ على هذه الصورة لا ان يفعل تبعا لمزاجيات او رغبات.

روسيا وامريكا وحلبة حلب!

2016-10-08
عبر تاريخ العلاقات الدولية لن تصطدم القوتان العظيمتان لا في سوريا ولا في أي بلد آخر بشكل مباشر، الطرفان ساعدا بعضهما البعض في لحظة هتلر والطرفان وظفا صراعهما بالطريقة الذكية هي الحرب الباردة والطرفان لم يتوفرا على بعضهما البعض!

أربعون يوماً وشهداء قامشلو ينتظرون

2016-09-05
وهنا خيبنا ظن شهدائنا قبل أن نخيب ظنّ كاك أمجد، خيبنا ظنهم لأننا لم نرد لرحيلهم الأبدي أي بذرة لخلود، أ فكّر أحدنا أن يدون التاريخ ولو لمرة أن دم الشهيد كان سبباً لاستعادة اللحمة، أو أنّ الشهيد كان نقطة التقاطع لتقاسم الهمّ والحزن وأيضاً الفرح!

كُرد إيران وأوتاد المشانق!

2016-08-05
بيد أنّ الرهان على كون الشعوب لا تنتهي بالإعدامات أو أن الكُرد الإيرانيين أقوياء ويمتلكون تراث يفوق تراث الملالي رهان رابح خاصة وأن المنطقة كلها مقبلة على التغييرات، ومن المنطقيّ أن يشمل هذا التغيير إيران حتى وإن كانت تملك الاسلحة النوويّة، وقصة الدول تُسرد بأن النووي لا يقف في وجه التغيير خاصة عندما يصبح التغيير استحقاقاً وحيداً لا بد منه!

كُردستان إيران: هل فات الآوان؟

2016-07-12
لم تقف سافاك الإيرانيّة في حدود الغدر بالقادة الكُردستانيين بداية قاسملو وفي المرة الأخرى في المانيا صادق شرف كندي واستمرت في عدا عن هضم حقوق الكُرد الذين يشكلون ثالث قومية كبرى في إيران ولهم إرث سياسي وعسكري مهم فضلاً عن الإرث الثقافي انها المخابرات الإيرانية ما لبثت وقمعت الكُرد ولكل من رفض سياسة الخنوع اوسياسات ولاية الفقيه، وعلى هذا الطريق لا يمّر يوماً لا يكون للكُرد شهيد قضي عليه بقرار الحكم الجائر وهو الإعدام شنقاً!

مجتمع مدني سوري ..والتحديّات!

2016-05-06

يهمّ فاعل المجتمع المدني كل أمزجة الناس وأصلاً عليه التفاعل مع العامة ليعرف الاحتياجات ويحدد لنفسه مسار العمل مدركاً احتياجاته. ما يجذبنا في هذا البوست من المدام غيداء هو أن من تحديات المجتمع المدني السوريّ هو، أن الهيكلية مغرية تعرض المجتمع المدني للاختراق،

 

في معنى الوحدة...

2016-04-20

 إن تأدية وظيفة الوحدة ليس لأنك بحاجة لها إنما تلبية او تنازلاً لرغبة المحيط وفي كل الأحوال إنّ" في الوحدة قوة" وهذا ما تعلمناه من خلال اكتسابنا للقيم والأمثال والحكم.