الأطفال بين التجنيد والتسيس

عبر ممارسة العنف والقيام بأعمال التفجير والقتل والذبح، وهكذا سيكبرون وهم يعتبرون أن القتل جزء من الحياة اليومية مثلها مثل الصلاة والأكل والشرب والنوم، وبهذا فالمستقبل مُبشّر بأجيال أشدّ عنفاً وقسوة من الإرهابيين الحاليين..

ورشة برجاف عن" الفيدرالية"

2016-06-13
وكان اليوم الأول قد لاقى سجال عميق حيث غالبية الحضور تحدثو بإسهاب عن الحقبة السابقة من النظام . الامر الذي دفع الى رفض النظام المركزي الشديد الوطأة والذي لا يحقق التوزيع العادل لحقوق المواطنين السياسية والثروات.

علاء الدين زيات : لسنا المجتمع المدني، خياراتنا لا تشبه خيارات السياسيين المعقدة .

2016-06-12
الزيّات لم يقف في حدود التنظير تقدم بالسرعة ليتحدث عن استراتيجية والهدف والدور الذي نوقش عنها في غرفة المجتمع المدني في مباحثات جنيف.

في ذكرى ولادة الحركة الكردية في سوريا

2016-06-12
لم يجد التنظيم فرصته الحقيقة بقيادته النخبوية حيث تعرض للضربة القاسية باعتقال هذه القيادة والتي لم تكن موفقة (كما نريده الآن) لطبيعة المرحلة ولقلة التجربة التنظيمية الداخلية

في واقع الاعلام الكردي..(2-2)

ورغم حالة الامتعاض "الكردية" وخاصة بين المثقفين من تجاهل الإعلام العربي نقل اخبارهم بشكل موضوعي، بل والقيام بتشويه بعض الاحداث، لا نعترف بأننا لا نمتلك "مصادر اعلامية" قوية تستطيع مواكبة حالة التطور الذي يعيشه مجتمعنا..

فدرالية لسوريا..كيف؟

لما الخوف بهذا الشكل من الفيدرالية، مع انّ واقع البلاد كاد ان يسير في اتجاه آخر. لا نتحدث عن انّ البعض رغبوا نظام القرون الوسطى. لا يهم! نتحدث عن فضائل الفيدرالية في مقالنا؟

أبا ليلى شهيداً..في معركة العودة

2016-06-05
أمس القريب دشن السفن وهو يتوجه ببطء رافعا أصبعاه نحو غرب قره قوزاق، وهناك التقط صورة مع رفاق الروح ومنهم الثائر شرفان درويش، وما إن تجاوزوا حدود الفرات حتى شوهد وهو يتخطى بين الصخور غير مبالياً أي وكر قد جهز له العدو. تخطى دون مبال، فقط عيناه اللتان تشبه عيون الصقر تحدقان منبج، منبج بلد الحمداني، مستجيباً دعاء الأهل والأحبة.

ضعنا بين اﻷرجل ؟

2016-06-03
ولا نستغرب انْ كل ذلك يمكن النظر اليه من زاوية مفاعيل الإقصاء بحيث يمكن اعتبار الإنسان السوري بمثابة شجرة تعامل النظام معه كتعامل المزارع في مزرعته، يتحكّم بكل شيء فيها ويُراقبها , يضيف ما يريد , وينزع ما يريد وحتى للشجرة الواحدة يقطع غصناَ و يسمح بنمو آخر , يساعد نمو نبات ويعيق نمو نبتة أخرى , بهذه المنهجية تعامل النظام مع المجتمع والمعارضة و الشجرة الكُردية ومنها يمكن تعليل ما آلت اليه المعارضة السورية ونشطاء الحراك السلمي والثوري وكذلك الحركة الوطنية الكُردية وتعاملت القوى الاقليمية والدولية وقد نسيت المبادئ الانسانية وتنكرت لروح وبنود عهودها ومواثيقها ونصوصها في الوضع السوري

خطر ألغام داهم وتقتل الكُوبانيين ..

غضون الأشهر القليلة الماضية لقيى إحدى عشر مواطن حتفهم بتلك الألغام ،خمسة منهم من عائلة واحدة في قرية ميتين جنوب كوباني واربعة آخرون في تل أخضر أثناء تفقدهم لمنزلهم فهم أخوة من عائلة واحدة، والأثنان الأخرين كانوا من الريف الغربي لكوباني

في واقع الإعلام الكُردي..(1-2)

لم يستطع الاعلام الكُردي الخروج من القوقعة التي ولد فيها، فهو ظل مرتبطا بالاحزاب الكردية، وهو ما عرقل قدراته على النهوض والانعتاق من سلطة الحزب لاحقا بعد توسع فضاء الحرية، وظهور مصادر نشر مفتوحة، فظل عاجزا عن كسر الجليد ولم يستطع المساهمة في احداث التغيير