بعض من العوائل في كوباني: نراجع المديريات ولم نستلم المازوت بعد..

بعض من العوائل في كوباني: نراجع المديريات ولم نستلم المازوت بعد..

Dec 09 2018

برجاف|كوباني -زوزان بركل
زاد من معاناة الأهالي بعد أن طغى البرد على الأجواء العامة في كوباني خاصة بعد المنخفض الأخير ، وزاد أكثر من معاناتهم بعد أن استهانت مديرية المحروقات في كوباني بمطالب الناس وتلبيّة طلباتهم من مادة مازوت.

وأشتكى العائلات في كوباني من عدم حصولهم على مادة المازوت للتدفئة .
وحسب الأهالي بأن عائلاتٍ كثيرة لم تستلم مستحقاتها من المازوت.

وتحدث الكثيرون لبرجاف عن معاناتهم ،وعدم حصولهم على المادة، برغم من انهم راجعوا المديرية لعدد من المرات".

وأفاد الإداري في مديرية المحروقات نبيل كجل لـ"برجافFM" أنهم مستمرون بتوزيع المازوت على الأهالي"، وتابع كجل".. هناك أحياء لم تصلها بسبب غياب بعض الأهالي عن منزلهم"، وأضاف "نحاول جاهداً إيصال مادة التدفئة للمواطنين في الأحياء التي لم تصلها المادة بعد".

وحسب مديرية المحروقات انّه تم توزيع حتى الآن ما يقارب 47ألف بطاقة في كوباني وريفها.

ويتردد الأهالي بمراجعة المديرية من أجل تخصيص كمية لهم.
وقامت مديرية المحروقات بتخصيص عدد من محطات التوزيع المحددة للأهالي، في لحظة انّ المديريّة أوشكت على الانتهاء من الدفعة الأولى والتي تم تخصيص 400لتر لكل عائلة.

وحسب المديريّة أن في الدفعة الثانية تم تخصيص 200لتر لكل بطاقة عائليّة.

وتجدر الإشارة إن كل عائلة كان قد خُصص لها لفصل الشتاء 600 لتر، ويتم توزيعها حسب دفتر العائلة، وبسعر "مدعوم" أي بـ55 ل. س ما يعني أن 400 لتر يصل سعره إلى 23000 ليرة سورية؛و قد تم البدء بالتوزيع في الشهر الخامس والسادس وتعهدت المديرية على نفسها بإيصالها للجميع في كوباني وصرين.
ولكنها لم تنهي المعاناة للأهالي ..


وقفة احتجاجية من قوى مواليّة للحكومة السورية ضد مجيء الشخصيّات الغربيّة إلى روجافا

وقفة احتجاجية من قوى مواليّة للحكومة السورية ضد مجيء الشخصيّات الغربيّة إلى روجافا

Dec 09 2018

برجاف|قامشلو-خاص
شهدت قامشلو وقفة احتجاجية، رافقت بحرق أعلام الدول من التحالف الدولي من قبل الشخصيات المواليّة للحكومة السورية رداً على تردد وفود الشخصيّات الدبلوماسيّة الغربيّة إلى "روجافي كُردستان".

وحسب ما ورد لـ"برجافFM" انّ أنصار الحزب الشيوعي السوري التي تشكل نواة الرفض، فضلاً عن الشخصيّات العربيّة المواليّة للحكومة السورية والتي وتعتبر القوى المواليّة للحكومة في قامشلو إنّ الوجود الغربيّ في "روجافيّ كُردستان" هو بمثابة" فتنة "

وحسب المتابعين فإنّ هذا الحراك الرافض، وسماه البعض بالحراك المضاد للتطورات السوريّة السلميّة أتى بعد التصريحات الروسيّة بخصوص التواجد الأمريكي في شمال شرق سوريا.

وكانت روسيا قد صرحت لمرات بأنّ الوجود الأمريكي يساهم في بناء "الدولة الكُرديّة في شمال شرق سوريا، الأمر الذي دفع بمسد-مجلس سوريا الديمقراطي- بالرد على المزاعم الروسيّة.

تجدر الإشارة إن القوى المواليّة للنظام في المناطق الكُرديّة تعمل ضمن إطار الحريّة التامة، وتقوم بنشاطاتها المضادة لسياسة روجافي كُردستان بدون عراقيل او عواقب.


جيفري، وسياسة فك الصدام..

جيفري، وسياسة فك الصدام..

Dec 08 2018

برجاف|كوباني-نورس حمدو- تحليل إخباري
وما ان حلّ جيمس جيفري ضيفاً على المسؤولين الأتراك، حتى بدأت التكهنات، وأيضاً قراءات عديدة، منها مستندة على المعلومة، ومنها على التكهنات، في لحظة أنّ الكُرد بدو كما لو أنّهم في حالة الصدمة.
المعلومات الأوليّة، وبعيداً عن البيان الذي صُدر، وأوحى إلى التزام واشنطن بالضغط على القوات الكُرديّة الإنسحاب من منبج قبل نهاية الشهر الجاري، إلا أنّ المعلومات القليلة التي سُرّبت من هنا وهناك بأن الأمريكان والأتراك لم يتفقوا بعد على مستقبل شرق الفرات.
لقاء جيفري اليوم في غازي عنتاب مع المجتمع المدني، كان لقاءاً تفاعلياً استفساريّاً تمحور حول الإحتياجات، ومع المجلس الوطني الكُردي. لقاء جيفري اليوم أثار نوع من التفاؤل وهو أنّ مثل هذه اللقاءات تحقق نوع من الإطمئنان؛ أولاً بدا إنّ القرار الأمريكي لم يُحسم بعد، وأنّ الأمريكان لا يريدون قول شيء الآن بخصوص شرق الفرات، ما يعني أنّهم لم يوعدوا الأتراك بشيء بعد ،عدا الإطمئنان وانّ"نقاط المراقبة لمصلحة تركيا".
تحدث عن العموميات والكلام السياسي، مثل مشاركة الجميع في إدارة شرق الفرات، وهذا الأمر لا يرفضه أحد.
�أما عن مشاركة الأتراك في شرق الفرات، بدا بعيد المنال خاصة أنّه حافظ الكُرد، وقواهم الحزبية على التماسك الإجتماعي وتطوير المؤسسات من خلال قبول المختلف والتعايش معه ودفعه للإنخراط في الحالة العامة لشمال شرق سوريا.
�الوقت بات ثميناً، ومن يضيع الوقت الآن سيخسر لاحقاً، ما يعني أنّ المكونات السياسيّة والمجتمعيّة في شرق الفرات أمام استحقاق كبير يتلخص في: التماسك الإجتماعي، المساهمة في انخراط مختلف في المؤسسات، وبلورة روح التشارك والتعايش.
وهذا الأمر ينطبق إلى حد بعيد مع حال منبج التي باتت واضحةً بعدم قبول جلب قوة عسكريّة أخرى في لحظة أنّها في الطريق إلى الإستقرار، وتنفيذ فحوى التفاهمات الأمريكية التركية مثل انسحاب القوات الكُرديّة وذلك لإزالة الحجج أمام أي اختراق أمني قد يحدث.
جيفري يخطو خطوات حرجة في المرحلة الحرجة، لكنه لم يفعل كما فعل جوبايدن او تيرلسون، ما سمع من الأتراك والقوى المدنيّة والسياسيّة، أراد أن يتعامل معه بمسؤولية دبلوماسيّة، وكل ذلك هو لفك الصدام وخلق الإطمئنان لا لتفاقم وافتعال خط النارفي الشمال، وبين الكُرد والأتراك!


الرصاص الحي للميليشيات الإسلامية تودي بحياة مدني عفريني أمام معصرته

الرصاص الحي للميليشيات الإسلامية تودي بحياة مدني عفريني أمام معصرته

Dec 08 2018

برجاف| شمال سوريا-خاص
استشهد محمد رشيد زينكل، عند ظهر اليوم، من أمام معصرته الفنية في قرية قسطل مقداد.

وكان قد وجه مسلح من الفصائل الإسلاميّة الرصاص الحي وبشكل عشوائي إلى جمع من الناس كانوا أمام معصرة الزيتون حيث استشهد على الفور محمد رشيد زينكل، والذي كان قد وجه الرصاص إلى بطنه وأصيب شخصٌ آخر بجراح بليغة.

ومحمد رشيد زينكل هو من أهالي قرية قورني في ناحية بلبل- عفرين.
وتنقل التقارير الإعلاميّة من داخل عفرين منذ التدخل التركي المباشر مع الفصائل الإسلاميّة التابع لها انتهاكاتٍ جمّة بحق الناس، ولم تقتصر الإنتهاكات باستهداف المدنيين إنما تصادر أرزاق الناس ومواسمهم، فضلاً عن مصادرة منازل الناس وإحداث التغيير في الهندسة الديمغرافيّة لعفرين.

تجدر الإشارة إن الأهالي في عفرين سبق لهم وناشدوا المجتمع الدولي والمنظمات الأممية ذات الشأن بحماية دوليّة وانسحاب كل القوات الأجنبيّة والفصائل الإسلاميّة من منطقتهم التي كانت آمنة وحاضنة للنازحين الهاربين من عدد من المحافظات.


صدى برجاف في بناء السلام

صدى برجاف في بناء السلام

Dec 07 2018

أنا من كوباني وعندما خرجت من كوباني ودخل داعش سبب الكثير من الدمار والفوضى منظمة برجاف بمشروعها في بناء السلام لعبت دورا قياديا وأتمنى ان تعمل جميع المنظمات الاخرى وتخدم السلام كما تفعل برجاف للمزيد :
https://www.facebook.com/barchav.org/videos/1750456255248757/


قصة نجاح :صدى برجاف

Dec 07 2018


هل يكون ١٤ الجاري لحظة الحسم؟

هل يكون ١٤ الجاري لحظة الحسم؟

Dec 07 2018

برجاف| تحليل إخباري-هولير
دون شك. أنّ المشهد السوري السياسي يمر في لحظة صعبة، لنقل لحظة جامدة، يحتاج إلى قوة دفعٍ جديدة، ولعل التهديد الذي أطلقه المبعوث الأمريكي جيمس جيفري، والذي أوحى بالخطة البديلة فيما إذا لم توافق روسيا على إطلاق "لجنة صياغة" الدستور؟
و١٤ الشهر الجاري، هو اليوم الذي سيضع المبعوث الأممي الخاص ستفان ديمستورا مجلس الأمن على ما جرى معه من تجاذبات واستقطابات بخصوص الدستور.
وكان قد أوحى ديمستورا بفشل حدوث أي تقدم بخصوص اللجنة الدستوريّة في أستانة ١١، على عكس المعارضة حيث أشار أحمد طعمة عن حدوث تقدم ملموس في أستانة.
وكان قد أرسل المبعوث الأممي قائمة بخمسين إسماً غالبيتهم من المجتمع المدني والنساء،والمستقلون والفاعليين لتكون قائمة الوسط بين قائمة النظام والمعارضة والقائمتان لكل منها ٥٠ إسم.
وعجز المبعوث الخاص الأممي على إطلاق اللجنة الدستورية، ومع أنّ فترة استقالته مُددت إلى شهر آخر إلا أنّه تلقى رفضاً من قبل النظام وروسيا.
وكان قد أصدر المبعوث الخاص ومكتبه بيانين في الأسبوعين الأخيرين يوحيان بصعوبة إنجاز مهمة " اللجنة الدستورية".
واللجنة الدستورية والعمل عليها هي من مخرجات المؤتمر السوري عُقد في "سوتشي"، وعلى أن يكون المؤتمر الوحيد ولا يشكل بديلاً عن "جنيف" إلّا أنّ غالبية مخرجات سوتشي فشلت، والتقارير الإعلاميّة تكشف صعوبة إنجاز "اللجنة الدستورية" ما يعني أن من بين المخرجات كانت "اللجنة الدستورية" والذي كان محل الرهان إلّا أنّه قاب قوسين أو أدنى من الفشل.
وحسب جيمس جيفري أّنه لدى واشنطن حزمة من الإجراءات بعد ١٤ الشهر الجاري إن لم توافق روسيا على إطلاق "اللجنة الدستورية"، وأهم هذه الإجراءات المبعوث الأممي الخاص غير بيدرسون وحثه على إتخاذ مسار سياسي بديل مختلف عن سابقه ديمستورا!


البيان الختامي لأعمال ملتقى

البيان الختامي لأعمال ملتقى " الحوار السوري - السوري"

Nov 30 2018

برجاف|عين عيسى
اختتم أعمال ملتقى الحوار السوري – السوري تحت شعار "بناء وتقدم" الذي انعقد يوم امس في مقر مجلس سوريا الديمقراطية في عين عيسى بإصدار بيان ختامي عن جدول المحاور التي تم مناقشتها أثناء الحوار والتشاور بين الأطراف والشخصيات والأحزاب والكتل السياسية والمعارضة من الداخل والخارج وقيادات من الشمال السوري التي حضرت الملتقى.

حيث أصدر الملتقى بياناً عن نتائج المحاور الستة التي تم مناقشتها في الملتقى على مدى يومين متتالين وهي "أن الحل السياسي هو التوجه الصائب والسليم الذي يضمن مشاركة جميع السوريين وعدم الاقصاء في اللجنة الدستورية والعملية السياسية والعمل على مواجهة الاستبداد ومحاربة كافة أشكال التطرف وخروج القوى الاحتلال من سوريا، واستقلالية إرادة السوريين في تقرير مصيرهم، مع ضرورة قيام المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الأمم المتحدة بمهامها في إنهاء الأزمة والتوصل إلى تحقيق السلام في سوريا وعدم الاستقرار".

وجاء ضمن البيان " ناقش الحضور قضايا جوهرية تمس مستقبل السوريين والمسائل الانسانية متعددة الوجوه وهي المسألة الإنسانية في الأزمة السورية، شكل الحكومة في اللامركزية الديمقراطية في نموذج الإدارة الذاتية الديمقراطية، المسألة الاقتصادية وشكلها الأمثل لسوريا المستقبل، الدستور السوري ومبادئه الاساسية، واقع المرأة ما بين المواثيق الدولية والتشريعات السورية، وآليات توحيد المعارضة الديمقراطية العلمانية السورية".

ودعا المشاركون إلى تشكل لجنة متابعة مهمتها استمرار اللقاءات والمضي في عملية الحوار السوري - السوري بهدف عقد مؤتمر سوري شامل تتوسع فيه دائرة المشاركة يتم تخويل اللجنة بوضع محاور الاجتماع القادم، مع اقتراح أن يكون اللقاء القادم لمزيد من التقدم في طرح المسألة الدستورية وآليات الانتقال الديمقراطي بمشاركة كل السوريين.

وتجدر الإشارة أن هذا هو الملتقى الثاني الذي ينعقد في بلدة عين عيسى بريف الرقة وبدعوة من مجلس سوريا الديمقراطية ويلتقي فيه عدد من قوى المعارضة السورية الوطنية وأحزاب وشخصيات مستقلة ونشطاء المجتمع المدني، وتم النقاش حول قضايا جوهرية تمس مستقبل السوريين والمسائل الانسانية متعددة الوجوه.


حينما يكون التسامح مطلباً وحاجة للتعايش

حينما يكون التسامح مطلباً وحاجة للتعايش

Nov 29 2018

سردار شريف
عنواننا لا يشي بالمثاليات، ولا يتحدث عن شيء يصعب العمل به، وهو في حقيقة الأمر نتعامل به كل يوم وليس كل ساعة؛ وقد لا يتراءى لنا، لكننا نمارسه، كونه جزء من مكونات ثقافتنا، والتي هي هويتنا، سواء إن كنا أفراداً أو جماعات، ولعل التسامح يظهر من خلال مبدأين، نتمسك به في حياتنا اليومية :
-الدين أو العقيدة، والذي لا يخلو من التسامح، وحتى بالنسبة للذين لا دين لهم، أو لا الدينيون فهم أيضاً يحملون في قيّمهم التسامح وثقافتها، بسبب كونه حاجة حياتيّة.
ثقافتنا الإنسانيّة، أو لنَقُل الآدميّة، فكل إنسان يعي أهميّة التسامح في حياته. دعونا لا نخوض في فكرة إن الإنسان شرير بطبعه أو أن الشراسة مكتسبة، فهذا الأمر يحتاج الى مقال خاص، ولكل مقام مقال!
لا يؤثر في مقالنا إن قلنا على أنّه ربما في المريخ وحده لا توجد ثقافة التسامح، بينما لا يمكننا القول ونحن نرى هذا الكوكب -الذي هو الارض، يعجّ بالثقافات واللغات والحضارات والأديان والمذاهب المختلفة والأرض التي يسمع فيها أصوات أجراس الكنائس وأصوات المآذن وهي الأرض التي تستطيع أن تتجول في أزقتها وتسمع من يتكلم بالعربية أو الأرمنية أو الكُردية أو السريانية وقد تشاهد عرضاً شركسياً في أحد المسارح أو الساحات العامة، وكيف أن روحك تحلق في السماء عندما ترى لون الثقافة أو مصادر غناها الإنساني.

ولنتعرج ونتعرف على أهميّة المناسبات مثل" .. الأيام التي تحمل أعياداً مختلفة وعادات مختلفة وطقوس روحانية تعطي للحياة معنى وأهميّة ما يصبح سبباً للتمسك بالتسامح.
ومما لا شك فيه إنّ وجود التنوع هو الوجود الحقيقي للتسامح، كون الأخير لا يتراءى، أو لا يمكن اكتشافه إن لم يكن هناك التنوع، فالتسامح هو مع الآخر، والتسامح هو جزء من المكونات الثقافيّة، ولا ثقافة تتأسس من ذاتها إنّما من التفاعل مع ثقافة الآخر، وهذا يسحبنا للقول بفكرة "التسامح المستدام " وهو بمثابة الجسر الذي يربط بين الثقافات والأديان والمذاهب المختلفة .

ثمّة من يقول بأن التسامح المستدام هي مسألة لا تحتاج إلى نظريات وتعقيدات كثيرة هي فقط علم بسيط جدا" نستطيع أن نتعلّمه ونعلّمه في البيت في المدرسة في العمل في المسجد والكنيسة والمعابد الدينية وزرع بذوره في أدمغة أطفالنا منذ الصغر للقضاء على العنصرية وتقبل الشخص مهما كان مختلفا" عنا في الرأي في العقيدة أو الدين أو اللغة أو اللون واحترام كل ما يحمله من فكر جميل جداً وأن نكون مع الأشخاص المختلفين عنا في طقوسهم وهم بالمقابل أن يكونوا معنا .

وعند التعليل في مسألة التسامح تلاحظ أنّ وجودك في المسجد وأنت لست مسلم أو وجودك في الكنيسة وأنت لست من الديانة المسيحية، ووجودك في عيد نوروز وأنت لست كُردي كل هذا ممهدات ودلائل قويّة على أنّ لكل ثقافة أو هويّة حيّز من بذور التسامح.
أحدنا يقول إنّ احترامك للثقافات المختلفة عن ثقافتك هي حقا" حالة من الإنسانية والتسامح المستدام فإذا أردنا أن نرى هذا الأمر في الدين فالله محبة وإذا أردنا أن نراها من ناحية الأخلاق فالأخلاق والأحترام محبة وعندما نستطيع بناء مجتمعنا بالمحبة ونعلق على جدران مجتمعنا لوحات تدعو إلى المحبة والتسامح فلا يمكن لمجتمع أن يُهزم مهما خلقت الحروب والنزاعات والآراء السياسية المختلفة وخلق أفكار التطرف سوف تبقى الشعوب تنتمي إلى اسم الإنسان .

بقي القول أنّ أسّ التسامح يتكأ على الطبيعة الرحمانيّة للإنسان، وكل شخص يستطيع أن يصبح رسول التسامح إن أعار الإنتباه لفعله الإنساني وأخذها على أنها حاجة حياتيّة وهو إثراء وضرورة لتعايش الأمم والشعوب.
لنكون إلى جانب من يبث التسامح ...والإنسانية أولا!!!


أستانة ونُذر الفشل

أستانة ونُذر الفشل

Nov 29 2018

فاروق حجي مصطفى
من خلال البيان الإعلامي للمبعوث الأممي الخاص ستافان ديمستورا، والنقاط التي تم التوصل إليها بين الأطراف التي اجتمعت في استانة يظهر للعيان الفشل الذريع سواء على المستوى الأممي أو على مستوى دول أستانة، والبيانين لا يوحيان بإخراج المأزق السياسي من عنق الأزمة.
بخصوص اللجنة الدستورية، كأن أسف المبعوث الخاص يشكل لدينا نحن السوريين الدخول في الدوامة السجالية الأخرى، فاذا كان لدى ديمستورا"أسف" فإنّه لدينا محرقة.
أما بخصوص نقاط الاتفاق بين دول استانة فهي نقاط عجزت الآذان السورية عن سماعها، فضلاً عن النقطتين الأوليتين والتي تظهر البصمة النركية الواضحة وأيضاً الإنسجام مع موقف النظام.
لا يهم السوريين الاجتماعات المتتالية أو انشغالهم بأنّه ثمة عمل حثيث يجري بين الدول لأجل سوريا، فما يهم السوريين هو نقل الحالة من كونها في مأزق إلى حالة يسهل لسوريين العمل عليها وصولاً إلى التفاعل السياسي بين الأطراف السورية غايته بناء سوريا جديدة من حيث نظام الحكم والدستور.
ما يشغل السوريين اكثر هو التعامل السمح من قبل الاطراف الاقليمية وايضا الدولية مع قرار الاممي ٢٢٥٤ وايضا التوجه الاممي في اعلان عن اللجنة الدستورية.
بيد أنّه، ومع أنّ ديمستورا تأسف فقط وأوحى بأنّ لديه أشغال ونشاط في الاسبوع المقبل لإنجاز العملية إلا أن المزاج الإقليمي وروسيا والنظام لا يوحي بتاتاً بأنّ العملية ستنجز خلال الأسبوع الأول من الشهر الأخير في ٢٠١٨ ما يعني بأننا أمام مشكلة كبيرة وهي مشكلة تتمحور في قبول الأمم المتحدة من قبل النظام كراعي للعملية وقبول المجتمع المدني السوري الذي هو صمام الأمان للتحول السلس لسوريا حيث تشوبه الفوضى يسد الطريق امام تحقيق تطلعات ومطالب الجميع.
لننتظر، ولكن بألم كبير على كل ما يجري !


Pages