تمكين المرأة هو نشاط الاساسي لمنظمة نوجين في مخيم دوميز

تمكين المرأة هو نشاط الاساسي لمنظمة نوجين في مخيم دوميز

Sep 18 2018

برجاف|خاص:دهوك -دوميز
قامت منظمة نوجين التي تهتم بشأن المرأة وأحوالها سلسلة من النشاطات وكانت آخرها في مخيم دوميز بدهوك -كُردستان العراق.
ومنظمة نوجين هي احدى المنظمات التي تهتم إلى جانب العمل المدني بشوؤن المرأة ومعاناتها، وكيفية مواجهة التحديات التي تواجها.
وحسب جمعة فيصل حمى، وهو أحد قيادات "نوجين"بأنهم يقومون بنشاطات في مجال الخدمات الاجتماعية ونشاطات تخص المرأة في مخيم دوميز ، و كامبة شارية، وكفرتو ، و كامبة جرم مشكو في زاخو، و وارسيتي للاجئين السوريين، وبعض النازحين من الموصل وشنكال.

وقال فيصل حمي لـ #برجافFM ان نوجين أقامت سلسلة من ورشات العمل تخص المرأة.
و شهدت ورشات نوجين عدداً من العناوين مثل حملات التوعية، والعنف الأسري ، وزواج القاصرات، فضلاً عن دورات الخياطة والتمريض.
وساهمت هذه الورشات حسب فيصل حمي في تمكين المرأة والمحاولة في "كسر حاجز العادات والتقاليد الاجتماعية التي تفرض على المرأة الشرقية على إنها ربة منزل فقط "

ونوجين مثل غيرها من المنظمات التي تعمل في "تمكين المرأة" تقوم بتوصيل رسالة الى المرأة الكُردية ، مفادها بأنها تشاطرها في المطالبة بحقوقها من خلال كسر حاجز العادات والتقاليد وتعمل إلى جانب الرجل يداً بيد في كل جوانب الحياة.
تجدر الإشارة ان العديد من المنظمات المدنيّة السوريّة حاولت وبامكانات محدودة في الانخراط الفعلي في عمليات "تمكين المرأة"، والوقوف الى جانبها في قضايا تخص المرأة حتى تصبح من كونها "ربّة منزل" إلى كونها مواطنة فاعلة في الحياة العامة.


الهلال الأحمر يبدأ بحملة اللقاحات ضد مرض الحصبة

الهلال الأحمر يبدأ بحملة اللقاحات ضد مرض الحصبة

Sep 18 2018

برجاف| كُوباني -زوزان بركل

أطلق الهلال الأحمر الكُردي في كُوباني بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية "يونيسف" حملة اللقاحات ضد مرض الحصبة، لحماية الاطفال ووقايتهم من هذا المرض، وذلك في كوباني وريفها وكري سبي "تل ابيض" وصرين"

حيث تستهدف الحملة الأطفال من عمر ست سنوات وحتى 12 سنة، بغض النظر عن اللقاحات السابقة، وسوف تقدم اللقاحات ضمن الفرق الجوالة في المناطق المذكورة أعلاه والمراكز الصحية، والتي ستزور القرى أيضاً على شكل مراكز لقاح مؤقتة أي في كومينات.

بحسب المشرفة على حملة اللقاحات سلوى محمد قالت لـ"برجاف "FM"أن هذه الحملة تستهدف الأطفال ما بين عمر 6 سنوات حتى 12سنة وذلك لما يحمله هذا المرض من مضاعفات خطيرة في حال تطور مع المصاب، ومن أجل التخفيف من تلك الإصابات تم اطلاق هذه الحملة لحماية الأطفال منه، وهذه الحملة هي الأولى التي تستهدف الأطفال بهذا العمر، وستستمر الحملة لعشرة أيام، ويعمل في هذه الحملة ما يقارب 30عضواً موزعاً للعمل في كُوباني وريفها وصرين.

وأشارت محمد "أن الهلال الأحمر حصل على 30 ألف جرعة مخصصة لكوباني وكري سبي، مبينة أنهم سينقلون الحملة إلى المدارس للقاح الأطفال هناك حسب تواجدهم في المدارس، منبهة الأهالي بأن اللقاح يُؤخذ لمرة واحدة فقط.

ويذكر أن مرض الحصبة مرض فيروسي معدي تُعرف عن طريق الطفح الجلدي الأحمر، وينتقل عن طريق إفرازات الأنف والبلعوم وعبر السعال، وأعراضه حمى شديدة - رشح - سعال - أحمرار في العيون، ويسبب التهابات في الرئة والأذن الوسطى، وأحياناً يؤدي بالمصاب إلى الوفاة، والوقاية منه تكون فقط عن طريق اللقاح.


قرار من إدارة علاقات معبر سيمالكا (جهة روجآفا)

قرار من إدارة علاقات معبر سيمالكا (جهة روجآفا)

Sep 18 2018

برجاف|سيمالكا
أصدرت إدارة العلاقات في معبر سيمالكا الحدودي، اليوم ١٨ أيلول، جهة روجآفا، قراراً يسهل حركة الناس، ويخفف من أعباء السفر، ونص القرار على انّ"جميع المواطنين القادمين من اقليم كُردستان إلى روج آفا و الذين يحملون الاقامة العراقية او الاقامات و الجنسيات الاوروبية و من اجل تسهيل امور مغادرتهم لاحقا الى الاقليم جميع الامور المتعلقة بالعودة سيتم انجازها في المعبر دون مراجعة مكتب التاشيرات في قامشلو".

ونوه القرار بخصوص المطلوبيين للتجنيد "بالنسبة الى الشباب المطلوبين للخدمة الدفاع الذاتي عليهم مراجعة مراكز التجنيد من أجل إنهاء الأوراق المتعلقة بالخدمة".

اما الذين غادروا روج افا الى الاقليم بصفة الزيارة عليهم مراجعة مكتب التاشيرات من اجل رفع الكفالة بعد العودة. (حسب القرار)

تجدر الاشارة ان سيمالكا، جهة روجافا قد نوهت بآن"عدد القطع المسموح للمسافرين باصطحابه معهم اثناء المغادرة من روج آفا إلى الإقليم "وأكدت أنه "
يجب أن لا تتجاوز ( 5 ) قطع و أي زيادة عن هذا العدد لا يسمح للمسافر بإصطحابه معه".
ويعتبر القرار نافذاً من اليوم أي ١٨ أيلول.


تحوّلات المقهى

تحوّلات المقهى

Sep 18 2018

برجاف|فواز حداد
من أين جاءت المقاهي؟ من أوقات الفراغ، أم من الكسل؟ ربما من طرقات السفر، فكان الخان مكاناً للاستراحة. قلدته المدن، فأصبح المقهى مكاناً لتبادل الأحاديث واحتساء القهوة والشاي، عامراً بالدخان. ما يدور فيه لا يقل عما يدور في الحياة، بل الحياة نفسها متناثرة على الطاولات.
استقطبت المقاهي الغليان السياسي، ونبضت بحيوية الواقع وفوضاه. ففي دمشق، ارتاد مقهى "الهافانا" القادة الأوائل لحزب البعث ومثقفوه الوطنيون، وشوهد فيه المفكر زكي الأرسوزي والشاعر شوقي بغدادي والروائي هاني الراهب، بينما احتل عبد السلام العجيلي والصافي النجفي ووزراء سابقون مقهى "البرازيل".
في ما بعد أصبح مقهى "الروضة" مأوى الأدباء والصحافيين. بينما مقهى "النوفرة" في دمشق القديمة يحمل عبق التراث بمقاعده وزبائنه الشعبيين، ونجح المثقفون بجعله مكانهم الأثير، وكان المكان المفضل للكثيرين منهم. بينما التزم مقهى متواضع في طلعة جوزة الحدباء، بالديريين حصراً، يجمعهم بدلاً من تشرذمهم، كأنه "الشرداق" بلا شاطئ، انتقل إلى قلب دمشق، يتبادلون سوالفهم باللهجة الديرية الصميمية. للأسف لم يعد له وجود.

جسد المقهى حركة الأفكار، دبّجت فيه الأحزاب بياناتها الثورية، وناقش طلاب التغيير إشكالات التحوّل نحو الاشتراكية، وشُكّلت حكومات، وانعقدت صفقات، وقيل انقلابات، وربما مؤامرات. أحياناً لم تزد النقاشات السياسية عن تناول الأقاويل والشائعات. وشكل ركناً لتجمعات ثقافية، وفّر نوعية من الحياة الثقافية، لا يخلو من الخفة المستحبة، أشبه بالترفيه عن الأدب، ضنّ بها عليهم "اتحاد الكتّاب" المتجهم، فالمناصب هناك تملي على العاملين فيه تصوّر أن الاتحاد هو صانع الأدب، فيمنعون ويسمحون، بينما الأدب يبتكر خارجه.
يمنح المقهى الأدباء حرية الثرثرة، ورواية الطرائف وارتجال الشعر، وتبادل أخبار مهازل الدكتاتورية. فالمقاهي أصلاً للتواصل الإنساني، والكاتب المتهم بالعزلة، يستطيع الكتابة وممارسة عزلته في الضجيج، مستأنساً بمن حوله.

جاء الوقت الذي أجهز فيه الانضباط السياسي على روحية المقهى وعبثه الجميل. فشملها النظام الشمولي، بسلطانه الموبوء بأزلامه من مخبرين ووشاة، وظهرت شلل أدبية سرعان ما تنعقد، وسرعان ما تنفصم، إن لم تتحلل، في مسيرة قد تطول أو تقصر، تنتابها العداوات والانشقاقات.
لا تتورّع عن النمائم ونصب المكائد. تحوّلت إلى اتحاد أدبي مصغر سيطر عليه مجددون زائفون امتهنوا تلفيق الحداثة، وأصبح منبراً وفّر لأدعياء الشعر ومحتكري الرواية السخرية من الأدباء الناشئين، فالمقهى لم يعد فسحة طيبة للاسترخاء والتدخين وشرب القهوة، بات مكاناً يتعيّش على اجترار التوافه والحسد والمؤامرات الصغيرة، والتنصت على الأنفاس.

هذا النظام البوليسي ومعه الشلل، ليسوا أكثر من شامات سوداء في تاريخ مقاهي دمشق العابر للثقافات والأحزاب، والسياسات بأنواعها الرجعية والتقدمية، اليسارية واليمينية. لم تفقده طابعه الإنساني، مازال المتقاعدون والكبار في السن يبثون الروح فيه. أمست ذكرياتهم من جماليات المقاهي العامرة بالنوادر وألعاب الورق ورمي النرد... ومهما كانت الرمية طائشة، فدائماً هناك ما يقال وما يستعاد.
(المصدر:العربي الجديد)


معمار المقدس

معمار المقدس

Sep 17 2018

علاقة العمارة بقدسية المكان دائماً ما كانت تشغل ذهني منذ الطفولة.
بدأت الفكرة تراودني حين الانتقال للصلاة من زاوية صغيرة مبنية بالطوب اللبن في دارنا إلى الصلاة في مسجد القرية الكبير الذي لم تكتمل مئذنته. ودائماً ما كان يجول بخاطري أن قدسية المكان زمانية أيضاً. أي أن وقت كل صلاة وعلاقته بالضوء يضفي قدسية مختلفة كل مرة. فأدركت أن علاقات الضوء بالإنسان والمكان تضيف بعداً خاصاً للمعمار، قد يكون بعداً يخدم فكرة المقدس إلى حد كبير. عمارة المقدس ونوعية الفضاء التي يشكلها العمران كان لها دوماً التأثير الأكبر والأعمق في حياتي.
أيضاً كنت مسكوناً بروعة العمران، وسرديات سكان المكان، سواء من البشر أو أجناس أخرى، أسمع أصواتها، فالعمارة مبنية أساساً على التوازن، ومن هذا المنطلق تكون رؤية العمارة وحدها ليست الموضوع، لأن التوازن عند الإنسان هو أمر يخص الإذن الوسطى، لذا كنت أسمع العمارة كما أسمع الموسيقى، أسمع العمارة قبل أن أراها، وكان لذلك تأثير كبير في نفسي لفهم علاقة العمران بالمقدس. فمثلاً، في القرية التي تربيت فيها في صعيد مصر، غرب الأقصر وإلى الشمال قليلاً من وادي الملوك، لم يكن المقدس عندي في طفولتي هو المسجد ذاته فقط، بل مكاناً آخر إلى جواره، حيث يجلس كثير من أهل القرية يسردون آلامهم وأحزانهم عند الغروب بعد انقضاء يوم شاق من أعمالهم المتعبة، فيخلقون دائرة من همهمات أصواتهم المميزة والتي أعرفها، وتأتي على أذني كالموسيقى، همهمات من الألم الإنساني الذي كان يرتقي بي روحياً، ارتقاء يشبه ما يفعله الخشوع في المسجد. همهمات تلف المسجد كله وما حوله بصوت المقدس ورائحة المقدس.
تقدم بي العمر قليلاً، فخبرت العمارة الإسلامية ببساطتها الجميلة، وأتاح لي الحظ زيارة الحرم المكي والحرم النبوي الشريفين، وعاد إلى ذاك الشعور الذي خبرته طفلاً، وأنا أستمع لهمهمات أهل القرية إلى جوار المسجد. فرغم روعة العمارة في المسجدين، فإنني كنت لا أرى القدسية فيهما فقط، بل أسمعها أيضاً في همهمات الدعوات الصادقة والانكسارات الدنيوية التي يهمس بها الحجاج والزوار بين الجدران وفِي فضاء الكعبة. وظني أن هذه الذبذبات تبقى محلقة فوق المكان لفترة، فتزيد تلك الآلام والأماني التي يأتي بها البشر من بلاد قريبة وبعيدة، وتبقى معلقة بين السماء والأرض، تزيد المكان قدسية وروحانية.
العمارة المقدسة، إن صح التعبير، من عمارة سنان في مساجد تركيا وكذلك عمارة مساجد القاهرة من مسجد أحمد بن طولون إلى مسجد السلطان حسن إلى الجامع الأزهر ثم جامع محمد علي، كلها عمارة تضيف قدسية خاصة للمكان، ولكن ما أتحدث عنه هنا هو المقدس بمعناه الخاص، الأماكن التي يجد فيها الإنسان نفسه في حالة سيولة نفسية، أماكن هيام وتأمل في علاقة الإنسان بالزمان والمكان والخالق والنفس. هذه الأماكن ليست مجرد أماكن، وإنما لها زمانيتها وأصواتها وموسيقاها، بمعنى أن التأمل فيها والعبادة عند الشروق غيرها عند الغروب، وللحديث صلة.
(المصدر:الشرق الأوسط)


"تاء مربوطة" تنُظم ورشة تدريبية حول "التحرش" بمخيم عين عيسى

Sep 17 2018

برجاف| آسو-عين عيسى
نظمت مؤسسة "تاء مربوطة" اليوم 16/09/2018، ورشة تدريبية خاصة تناولت موضوع التحرش وأنواعه وكيفية القضاء على الظاهرة بمشاركة النساء.
وتأتي الورشة التي قدمتها المدربة "ناز حمي" ضمن عمل مؤسسة "تاء مربوطة" في مجال توعية النساء وتمكينهن.

شارك في الورشة عددٌ من نساء مخيم عين عيسى، وتطرقت "حمي" إلى مفهوم ومعنى التحرش الجنسي وأنواعه والمضايقات التي كانت تتعرض لها النساء قبل الحرب وخلال فترة سيطرة تنظيم داعش وبعد زواله.

بدأت "حمي" ورشتها التدريبية بتعريف معنى التحرّش منعًا للالتباس، مشيرة إلى كافة القرائن والدلائل لوقوعه من كلام يحمل الطابع الجنسي، والابتزاز، والأعمال المشينة... وأوضحت الواجبات التي تقع على المجتمع لمنع التحرشات الجنسية سواء من حيث رفع الوعي في المجتمع ضد هذه الظاهرة ومن ناحية أخرى ضرورة وجود عقوبات رادعة.

"حنان محمد" مسؤولة الإعلام والتواصل بمؤسسة تاء مربوطة ذكرت، أن المؤسسة كيان نسائي ينشط في كثير من المجالات لتوعية المرأة بحقوقها وتزويدها بمهارات من شأنها أن تؤمن انخراطها بشكل أكبر في المجتمع وتضمن حمايتها من خلال تعريفها بدورها وحقوقها وكيفية التصرف في القضايا التي تمسها.

المدربة "ناز حمي" أكدت أن "التفاعل مع الورشة كان كبيرا، خاصة وأنّ هذه المرة الأولى لمثل هذه الورشة في المخيم، الأسئلة التي طرحت أكدت الجدية في التعامل مع الموضوع والرغبة في الاستيضاح حول موضوع التحرش".

وختمت "حمي" بالقول، إنه "من المهم الإشارة إلى الموضوع رغم شح المعلومات المتعلقة في التحرش بمجتمعنا، إلا أننا نلمس ازديادا في الوعي المجتمعي في التحدث وتناول هذه الظاهرة المقلقة والتي كانت ولفترة طويلة من التابوهات".

"رويدة العبدلله" إحدى سكان المخيم ذكرت أن النشاط كان مهم جداً وخاصة في بيئة مثل بيئة المخيمات فنحن لازم أن نتعلم أكثر حول آليات التصرف في المواقف التي نتعرض فيها للتحرش وكيفية القضاء على هذه الظاهرة.


عناوين الأخبار باللغة الكُردية 17 9 2018

Sep 17 2018


عشرات الآلاف من التلاميذ والطلاب انخرطوا في التعليم في الطبقة

عشرات الآلاف من التلاميذ والطلاب انخرطوا في التعليم في الطبقة

Sep 17 2018

برجاف|شمال سوريا-خاص
كانت مدارس الطبقة (غرب الرقة ) سباقة في استقبال التلاميذ والطلاب، حيث تستقبل مدارسها عشرات الآلاف من التلاميذ والطلبة وسط المطالبة بتحسين ظروف التعليم.

وتعاني مدارس الرقة وريفها عموماً من سوء الظروف حيث يشكو الإداريين في مجال التعليم من عدم جاهزية المدارس، وما زالت تحتاج إلى العمل المضاعف حتى تتحسن حيث غالبيّة المدارس لحقتها دمار أسوار وكسر النوافذ والأبواب.

وكان من احدى تحديّات العام الماضي هو وجود النازحيين في المدارس الأمر الذي صعب ايواء الأعداد الكبيرة للطلاب والطالبات ومع ذلك استطاعت إدارة التعليم في الطبقة بتقديم خدمات مدرسية على نحو مقبول.

وعلى عكس الرقة فإن مدارس الطبقة وريفها فتحت أبوابها للتلاميذ والطلاب في العام الماضي واستقبلت ما يقارب 50 ألف طالب وطالبة.

وتجدر الإشارة إن العشرات من الطلاب والطالبات التحقوا بمدارسهم مع الأيام الأولى في افتتاح المدارس في ظل ظروف أفضل من العام الماضي.


إقبال ضعيف شهدته إنتخابات الإدارة المحليّة في سوريا..

إقبال ضعيف شهدته إنتخابات الإدارة المحليّة في سوريا..

Sep 17 2018

برجاف| شمال سوريا-خاص
انتهت عمليّة التصويت أمس مساءاً عند السابعة، دون حدوث أي طارئ، ولم تشهد العمليّة تمديد وقت اضافي.
وكان أكثر من 6550 مركز اقتراع استقبل المواطنين من مختلف أنحاء المناطق التي يسيطر عليها النظام.
ولم تُعر مناطق المعارضة والمناطق الكُرديّة في الشمال السوري أي اهتمام بانتخابات المجالس المحليّة.

وكانت الحسكة، وقامشلو هي المدينتين اللتين وجدت مراكز الإقتراع، بيد أن اللذين أدّلوا بأصواتهم أقتصر على الموظفين فقط، مع إنّ عدد مراكز الإقتراع في الحسكة كان ٢٥، وفي قامشلو ١٠ مراكز للاقتراع أدلوا فيها أصواتهم في المربع الأمني، أنصار الجبهة الوطنية وبعض الموظفيين لدوائر ومراكز الدولة.

ولم تصدر الأحزاب الكُرديّة أي بيان توضح مشاركة أوعدم المشاركة في الإنتخابات، واعتبرتها الأحزاب كأن شيئاً لم يكن!

وتأتي هذه الانتخابات في مرحلة سوريّة حساسة، حيث التجاذبات والإستقطابات على صعيد المعارك المرتقبة في إدلب؛ وكما إنّ الحوار بين الإدارة الذاتيّة والنظام حول تطبيع المؤسسات في المنطقتين، النظام وشمال سوريا، لم تنضج بعد ولم تظهر ملامح الوفاق والتوافق والاتفاق.

وقبل النظام ترشيحات من أبناء الرقة ودير الزور ومناطق المعارضة المتواجدين في مناطق النظام كممثلين لمناطقهم، كما حدث في انتخابات "مجلس الشعب".


تقرير عن النادي النسائي

Sep 17 2018


Pages