أهالي عفرين في المانيا يطالبون بخروج تركيا وفصائلها من عفرين

Mar 18 2019


«الشرق الأوسط» تنشر أسرار الحوار السني - العلوي السوري في برلين

«الشرق الأوسط» تنشر أسرار الحوار السني - العلوي السوري في برلين

Mar 18 2019

بعد أكثر من سنتين من الحوار السري بين شخصيات ممثلة للمكونات السورية داخل البلاد وخارجها خصوصاً من العلويين والسنة، قرر المتحاورون الخروج إلى العلن بـ«مدونة سلوك لعيش سوري مشترك» تكون بمثابة مبادئ فوق دستورية، وتأسيس «مجلس المدونة السورية»، على أمل الحصول على دعم اجتماعي لهما. وتنشر «الشرق الأوسط» نص الوثيقتين ومضمون الجلسة الأخيرة من الحوار.

الجولة الأخيرة من الحوار جرت في برلين الجمعة والسبت الماضيين، بمشاركة 24 شخصاً، جرى اختيارهم باعتبارهم ممثلي مكونات ولهم صلة بالبيئة الحاضنة ومجتمعاتهم المحلية. شارك في الجولة الحوارية 11 من داخل البلاد و13 من الخارج، وكان بين «سوريّي الداخل» تسع شخصيات علوية هم نواب سابقون وأبناء شيوخ وشخصيات مؤثرة ذات علاقة بالمجتمع والدولة على طاولة مستديرة إلى جانب معارضين و«ثوار» من قادة عشائر من شرق البلاد وشمالها وجنوبها ووسطها ودمشق، وشخصيات كردية، ومسيحيين.

الحوار الذي صار له يجري وراء الستارة لاكثر من سنتين، وتنقّل بين باريس وزيوريخ وبرلين، وشاركت فيه شخصيات عدة، وأداره الدكتور ناصيف نعيم الخبير السوري بالدستور والمقيم في ألمانيا، قرر القيمون عليه إخراجه إلى النور، حيث حضرت «الشرق الأوسط» اليوم الثاني من الجولة يوم السبت والجلسة الختامية «في مكان ما» في العاصمة الألمانية، حيث عمد المشرفون إلى مصادرة الهواتف وأي جهاز إلكتروني. وتمت دعوة خبراء في الإرهاب والعملية السياسية لإيجاز المشاركين ورفد المسار السياسي الرسمي وما بعده. وسُمح بتداول كل شيء إعلامياً باستثناء الأسماء الحقيقية للمشاركين من داخل البلاد، الذين أكدوا علم السلطات السورية بمضمون الحوارات والوثائق المتفق عليها، وأجمعوا على أنهم شاركوا ويشاركون «باعتبارنا سوريين، ونرفض تقديمنا باعتبارات طائفية وإلا نكون حرفنا المشروع عن هدفه».

وفي الجلسة الأخيرة، اشتعل النقاش بين أبناء الداخل والخارج حول وجود القوات الأجنبية في سوريا. الفكرة، كانت الوصول إلى موقف مشترك يطالب بانسحاب القوات الأجنبية تطور إلى بحث موضوع «داعش» ووجود «حزب الله» في سوريا إلى أن جرى التفاهم على صوغ مسودة بيان تطالب بـ«انسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا» من دون ذكرٍ لأيِّ دولة أو ميليشيات قبل فتح الباب أمام النقاش الإعلامي في أسباب اتخاذهم القرار بالعلنية وعدم رغبة «أبناء الداخل» في ذكر أسمائهم الصريحة ما دامت دمشق على علم بالحوارات.
(الشرق الأوسط)


شموع الدنمارك توقد لأجل شهداء عفرين.. عام على الاحتلال

شموع الدنمارك توقد لأجل شهداء عفرين.. عام على الاحتلال

Mar 18 2019

شيروان شاهين
"في الحلم رأيت بأنني أتجول بين شجيراتي الخضراء في بيتي الريفي بعفرين, وأتفقد عناقيد شجرة العنب, وأوراقها.. وأقول لنفسي كيف أصبحت هكذا أمشي على قدماي, وأنا بين أشجاري الخضراء.. فجأة فتحت عيني واذا به كان حلما.. فقلت يا آلهي أين قدماي وأين بيتي"
لم يكن هذا مشهدا من فلم سينمائي أو مقطع سريالي متخيل من رواية معروفة, بل سرد واقعي للأم (مدينة حسين) التي فقدت أقدامها نتيجة القصف في مجازر عفرين.
360 يوم لم تكن كافية لأن يُسقط الزيتون, ويصبح بلحا! فالزيتون بالنسبة للكوردي بريد وجعه إلى العالم.. العالم الذي بدأ يدير ظهره خلسة لضحاياه الكورد.. أمام عنف مدافع الأتراك.
وحيث تختزل تراجيديا المسافة بين الدنمارك وعفرين, وتصبح أقصر من رحلة رصاصة طائشة في جسد عجوز أعزل.
فينهض الأمل من تحت ركام النسيان, لمجموعة من شباب المهجر, ويوقدون وجع الوطن بشموع تحاكي الداخل.. ويومياته المترامية داخل مقابر الموت.
سبا: بالكردية تسمى الغد, يختزل الاسم صراحة من جسد عفرين, الذي تنهشه فضاعة جرائم الفصائل الإسلاموية كل يوم, أمام خريف متقصد من وسائل أعلام المعمورة, المشغولة بهوس الجميلات على تغريدات تويتر.. ومنصات مطابخ انستغرام.
أبناء (سبا) ومن مهجرهم يصفعون جليد نسيان الكوردي, وهزائمه باستحضار الوجع والألم العفريني إلى قاعات الدنمارك, ولكي تبقى ذاكرته على قيد الحياة! ومنتعشة كصباح يشبه آذار, فالذاكرة لا تهزم.
مدينة هيرنينغ الدنماركية, وبمبادرة من منظمة (سبا للحراك المدني) كانت شاهدا! جديدا على أحياء يوم النكبة, يوم احتلال عفرين.. يوم الهولوكوست الذي ينبش الغد من جسد الأرض.. ويقتلع الهوية من تفاصيل المكان, ويشرد القرى ويجعل منها مستوطنات عروبية. هذه الشهادة من أرض المهجر وفي رداء فعالية استذكار: أحدى دروب المقاومة السلمية كما يريد أصحابها الناجين على تخوم الحياة.
رواة المجزرة.. قداس الحياة في محراب شجرة الزيتون
على المسرح (اليولاندي*) يطلُ رواة المجزرة من خلال فلم وثائقي, وهم يناجون العالم, هربا من أسراب طائرات الأتراك التي تفترس عناقيد القرى في جبل الأكراد الأعزل.
يهرب المدنينون من عنف الطائرات, ومن وحوش على هيئة ثورة! ثورة أدارة بنادقها من جهة الأسد إلى جهة أجساد الكورد.. في صورة بارين! يوم سقط القناع عن وجه الآلهة! حيث لم تشفع لأحفاد الحداد.. أغصان زيتونهم ولا مراقد مشايخهم من المباركين, ولا أثار المعابد القديمة التي كانت حاضرة على قيم الإنسان وعراقته, فعين دارة بأسده البازلتي,كان متكسر الأطراف, مثل مرتد على الإسلام وتم تكفيره, وبترة أطرافه الأربعة! فالتاريخ يتم تحطيمه بقنابل الغزاة القادميين كجراد يلتهم الأرض بشمالها إلى جنوبها.
هذه المشاهد المؤلمة كانت كافية لأن يكون الحدث أشبه بعزاء حاضر يتجدد مخاضه باستمرار رغم فاصله الزمني ب 360 يوما عن الواقعة.
يحلق الموسيقار الكوردي (وليد حموتو) على صهوة المسرح, ويستحضر تفصيل روح والده من أرض عفرين, بمعزوفاته على جسد آلة الدودك.. وكأنها تلهث كقداس يهروب إلى الحياة.
في هذا القداس كانت أرواح شهداء عفرين تمطي موسيقا حموتو, وتعبر حدود الوطن على جسور من ضوء الشموع, و تروي التفاصيل الآخيرة من عمر المدينة التي رزخت تحت جحافل الغزاة, لغزاة الهاربين من موتهم ليزرعوا الموت فينا.
يعلو صوت الدودك عاليا.. وتتجمهر الدموع كشعوب في أعين الكورد الحاضرين, وتشكل سيلا من الحزن على ذاكرة تلامس قلب كل واحد منا, وكأنها تقول له تذكر "أنت أيضا من هناك"
ذلك النغم وكأنه نداء لطقس عبادة.. أمام محراب جدارية لشجرة جفت عروقها! في رمزية تختزل الواقع المميت لمدينة عفرين المنكوبة, ربما كانت هذه رسالة المنظمين بإن يضعوا جمهور المهجر أمام الحدث الداخلي في حاضر عفرين الجريحة.. من خلال الرسم الجداري على رداء أبيض جفت شجرته الفتية.. الذي يحاكي صعوبة الحال تحت ظل بنادق المحتلين.. فتبدأ لحظة التفاعل من المنفى إلى قلب الوطن المحتل, بإن يبصم كل كوردي في أجواء ذلك القداس بدمه على الشجرة الجافة, وويرسم بهدوئه المنتفض المشاعر.. عبارات تشق طريقها إلى عشق الزيتون.. فيكتب ذلك البوح, إنعاش... وإحياء من الموت لتلك الشجرة الجافة.. في رمزية سريالية لإحياء عروس كوردستان من تحت ركام الموت بل من تحت ركام المدافع.. فهي مقاومة الكلمة , مقاومة الروح في همس الحياة, لتبقى عفرين ظل الشمس.

عن وطن تحت الاحتلال
رحيمة عبدالله الكاتبة الكردية الشابة والتي كانت تراقب منظر مدينتها من خلال رواة المجزرة بالفلم الوثائقي.
تقول "سافرت مع مشاهد الفلم إلى مدينتي وكأني كنت هناك, وممرت بجروح المدنيين, ووجعهم" وتتنهد قليلا وتتابع " هذه الأجواء من المهجر تذكرنا بهويتنا وتجعلنا على تماس يومي مع الداخل الجريح, ولا تشعرنا ببرد الغربة وكأبتها, فهي اشبه باستراحة لروحي من عذاب يوميات المنفى" وعن تخليد الألم, أرواح الضحايا, تشعل رحيمة شمعة من الجهة اليسرى من المسرح, وتقول "الطرق المُثلى للمقاومة من المهجر هي إظهار قصص ضحايانا ويومياتهم البعيدة في صحف وروايات الغرب, ونكون نحن أشبه بمتحاف تحافظ على الحقائق وتفاصيلها, لكي تهز برد هذه الشعوب وتقول لهم هناك شعب كوردي يتعرض للإبادة في مكان ما, فعليكم أن لا تكونوا شركاء بالقتل من خلال صمتكم".
وعلى خشبة المسرح همست (سبا) بكوادرها الشابة تفاصيل التغريبة العفرينية, ولون الظلم, وملامح التلاعب بجغرافيا الوجود الكوردي.. وقصص الموت التي تلتهم دور العلم والثقافة. وتختزل المستقبل هناك بضغطة زناد فتكون رصاصة طائشة! وعن رحلة النزوح والخروج إلى المجهول حيث يغدو الوطن خيمة في مهب الريح.
ولأن الحياة باتت سجننا في الوطن..توقد شمعة أخرى للمرة الألف, للمختفين قسريا في غياهب الظلام في معتقلات الإسلامويين الذين جعلوا من حكايا تسامح الزيتون زنزانة صفراء.
متى سينتصرُ الكوردي؟!
ربما كان هذا أكثر سؤال يدور في ذهن الجالسين تحت سقف المنفى, ويحير المبعدين عن ديارهم, متى سينتصر الكوردي؟
ربما كان الأدب أكثر شفافية من لغة الساسة, ودبلوماسية القناع! التي مل منها أبناء المخيمات وهم يراقبون خراب قراهم من شاشات الأخبار.. ويكبتون جرهم وهم مكتوفي الأمل..وقلوبهم غدت بحيرات من الوجع.
تعلو كلمات الشاعر (خوشناف عيسو) عاليا وتعانق تلال عفرين البعيدة.. وتغرس شتلات زيتون فتية كجنود مدافعين عن الهوية, وتهمس للبيوت الطينية.. الغد أجمل.
"سينتصر الكوردي.. عندما يعتذر للأرض"
هكذا ختم الشاعر الكوردي - من منفاه البارد في الدنمارك- عن محنة الكورد في يوم احتلال عفرين.

..........................................
اليولاندي: نسبة إلى شبه جزيرة يولاند في الدنمارك.


العثور على جثة طفل في نهر زركان بعد /12/ يوماً من غرقه

العثور على جثة طفل في نهر زركان بعد /12/ يوماً من غرقه

Mar 17 2019


برجاف| ريف الحسكة -هديل سالم

تم العثور على جثة طفل عالقة بين أغصان شجرة قرب جسر نهر"زركان" في صباح يوم الاحد بتاريخ 17/3/2019.

تبين بعد استخراجها أنها جثة الطفل المفقودة "علاء" من قرية بسيس التابعة لناحية زركان (أبو راسين).

الطفل "علاء الدين عز الدين حج بدران" البالغ 7 سنوات بتاريخ /5/ من هذا الشهر، غرق في نهر "زركان" برفقة أخيه "مبارك" البالغ 8 سنوات، تمكن الأهالي من إنقاذ الأخير بعد سقوطه في مياه النهر. ولكن رغم المحاولات الأهلية للعثور على جثة الطفل "علاء" والتي باءة بالفشل بسبب الأحوال الجوية الماطرة وسرعة تدفق مياه النهر تم العثور على جثته بعد أن جرفته مياه النهر في مجراه على بعد /5/ كيلومتر من مكان غرقه.


إحياء ذكرى حلبجة في المانيا

Mar 16 2019


انهيار منزل طيني بسبب الأمطار في ريف الدرباسية

انهيار منزل طيني بسبب الأمطار في ريف الدرباسية

Mar 16 2019


برجاف|الحسكة – هديل سالم

تسببت التساقطات المطرية الكبيرة التي شهدتها منطقة الجزيرة عامة وريف الدرباسية خاصة، في اليومين الأخيرين، في انهيار جزء من منزل طيني في قرية الربيعات التابعة لريف الدرباسية في محافظة الحسكة.

وأفادا صاحب المنزل لـ"برجاف" أبو موسى: " أن الأمطار الغزيرة التي هطلت البارحة تسببت في شق كبير في جدران البيت، ألا إن ازدياد الهطولات المطرية اليوم أدى إلى انهيار كامل الحائط وجزء من السقف".

مضيفاً: "لحسن الحظ كنت متواجداً في المنزل لأسرع بإخراج أطفالي الخمسة، وإفراغه من الأدوات القيمة".

يذكر أن الأمطار الغزيرة خلفت مؤخراً أضراراً في العديد من الأبنية خاصة ً الطينية منها في الأرياف التابعة لمحافظة الحسكة وغمرت مساحات لا بأس بها من الأراضي الزراعية بعد ارتفاع منسوب مياه السدود


وقفة زركان في الذكرى 31 لمجزرة

وقفة زركان في الذكرى 31 لمجزرة "حلبجة"

Mar 16 2019

برجاف|الحسكة – هديل سالم

نظمت بلدية الشعب في بلدة زركان وقفة أجلال وإكرام على أرواح شهداء حلبجة الساعة 11 صباحاً من تاريخ اليوم 16/3/2019 بمشاركة منظمة ستار والمجمع التربوي في البلدة وبحضور عدد من الأهالي.

وذلك للوقوف دقيقة صمت في الذكرى 31 من مجزرة حلبجة التي راح ضحيتها أكثر من 5000شخص.

وقد تم قراءة بيان من قبل الرئاسة المشتركة في المجمع التربوي في زركان الأستاذ "سليمان صالح" مندداً بارتكاب أكبر مجزرة بحق الإنسانية والتاريخ الكردي التي راح ضحيتها 5500 شخص نتيجة للقصف الكيماوي لمدينة حلبجة الكردستانية من قبل الحكومة العراقية.

" نجتمع في 16 آذار من كل عام طوعياً لنستذكر مجزرة حلبجة والوقوف دقيقة صمت أكراماً لأرواح الشهداء وتضامناً مع أبناءنا في كردستان العراق بأن القضية الكردية واحدة في كل أجزاءها كما مأساتنا واحدة". هذا ما قاله "محمد خير" من أهالي بلدة زركان.

والجدير بالذكر أنه في تاريخ هذا اليوم 16 آذار عام 1988 قصف الفاشي صدام حسين مدينة حلبجة بالقنابل الغازية السامة كجزء من حملة الأنفال التي أطلقها ضد الشعب الكردي ليذهب 182 ألف شخص ضحيتها.


تكريم الفنانات التشكيليات

تكريم الفنانات التشكيليات

Mar 16 2019

جانب من تكريم منظمة برجاف لبناء القدرات، الفنانات التشكيليات
اللواتي قمنّ بالرسم وعرض لوحاتهنّ في المرسم الذي قامت المنظمة بإنشائه بتاريخ ١٦ فبراير الفائت واستمرت حتى ٢٨ الشهر ذاته، حيث تم منحهنّ شهادة تقدير وشكر لجهودهنّ.


31 عاماً على ارتكاب مجزرة بحق الإنسانية...

31 عاماً على ارتكاب مجزرة بحق الإنسانية... "حلبجة"

Mar 16 2019

برجاف|الحسكة- هديل سالم

في مثل هذا اليوم من عام 1988أمطرت ثماني طائرات قنابل غازية سامة على "حلبجة" المدينة الكردستانية التي تبعد 240كم إلى الشمال الشرقي عن العاصمة العراقية بغداد، كان يقطنها80 ألف شخص ليذهب ضحيتها أكثر من 5 آلاف شخص نتيجة القصف الكيماوي.

الذكرى 31 لمجزرة حلبجة وخورمال على يد الفاشي العراقي صدام حسين في السادس عشر من آذار 1988. مجزرة "حلبجة" كانت جزءاً من حملة "الأنفال" الأكثر ضراوة من القتل العمد والاختفاء القسري والإبادة بالأسلحة الكيماوية والتهجير القسري لمئات الآلاف من الكرد.

"حملة الأنفال" تسمية إطلاقها الجيش العراقي على حملته، وهي مأخوذة من اسم سورة "الأنفال" في القرآن الكريم، وتعني "نهب وسلب الكفار" بهدف طلاءها بصيغة دينية (رغم أن الكرد مسلمون) وذلك لكسب التعاطف المحلي والإقليمي وتصوير أن الصراع يأخذ طابعاً دينياً وليس قومياً. "الأنفال"هي حملة الحكومة العراقية نفذها الجيش ضد السكان والقرى الكردية.

عمليات الأنفال التي شنتها الحكومة العراقية عام 1988 فور توقف القتال على جبهات الحرب مع إيران، كانت أشرس وأعنف وأوسع حملة شنتها ضد الشعب الكردي بهدف اجتثاث جذور حركته التحررية وتغيير ديموغرافية كردستان. ولم يكن الهدف منها معاقبة الكرد بسبب وقوفهم المزعوم أو الحقيقي إلى جانب إيران في الحرب. فالحملة لم تكن إلا حلاً للحكومة العراقية لإنهاء المسألة الكردية.
ألحقت الأنفال خسائر مادية وبشرية كبيرة جداً بالشعب الكردي، حيث كان ضحيتها 182ألف شخص و إزالة آلاف القرى من الوجود.

ومازال حتى اليوم يعاني المجتمع الكردستاني من آثارها الإنسانية والاجتماعية و رغم ما أحدثته الأنفال من آلام وجروح في جسم المجتمع الكردي لكنها فشلت في إخماد شعلة مقاومته ونضاله بل استمرت لتولد الانتفاضة التي حررت أرض الآباء والأجداد لينعم شعبنا اليوم بحريته.

ويذكر أنه تم الحكم على الديكتاتور العراقي "صدام حسين" بالإعدام بعد 3 سنوات من سقوط حكمه إثر الغارات الأميركية للعراق عام 2003. كما حكم أيضاً بالإعدام على "علي حسن عبد المجيد" أبن عم صدام حسين الملقب بـ "علي الكيماوي" عام 2010 نظراً لضلوعه في تنفيذ حملة "الأنفال" الحملة المجردة من كل قيم الإنسانية.

وبذلك كانت نهاية كل ديكتاتور فاشي يرتكب جرائم ضد البشرية عموماً وضد الشعب الكردي خاصةً في الوقت الذي غض زعماء العرب والمسلمين بأنظارهم عن الجرائم التي ارتكبت بحق الكرد والحيلولة دون إدانة مرتكبيها.


توزيع لوازم مدرسية على أبناء الشهداء في الروضة الخاصة بهم ضمن

توزيع لوازم مدرسية على أبناء الشهداء في الروضة الخاصة بهم ضمن "دار الايتام"

Mar 16 2019

برجاف|كوباني -زوزان بركل

وزعت هيئة المرأة حصة تتضمن مستلزمات الروضة على أطفال الشهداء في الروضة الخاصة بأبناء الشهداء "روضة شهيد سيفانا" الواقعة ضمن مركز رعاية الأطفال "دار الايتام"، وذلك ضمن سلسلة نشاطات وتوزيعات تقوم بها هيئة المرأة.

وبخصوص توزيع المستلزمات والروضة قالت رئيسة هيئة المرأة فرياز بركل أن المستلزمات كانت عبارة عن حقائب مدرسية ودفاتر الرسم والكتابة إضافة إلى أقلام الرصاص والألوان وحافظة الماء، فضلاً عن تكفل الهيئة كافة مصاريف الروضة التي تحتضن 20طفلاً، حيث يبدأ الدوام في الروضة الخاصة لأبناء الشهداء من الساعة 9حتى 12ظهراً، والتي هي تابعة لهيئة المرأة وموجودة ضمن مركز دار الأيتام، وتسعى هيئة المرأة لدعم الأطفال مادياً ومعنوياً، وتوفير الاحتياجات اللازمة لهم.

أما عن دار الأيتام فيحتضن نحو 23طفلاً من أبناء الشهداء الذي تم افتتاحه منتصف أكتوبر الفائت، حيث يسعى الدار لمنح الأطفال للعائلات الذين حرموا من نعمة الإنجاب، وحق الأمومة والأبوة، حيث أن الطفل بحاجة إلى بيئة اجتماعية أكثر من الدار، وذلك وفق شروط، حيث تعمل الهيئة لتشكيل لجنة لتدريس أوضاع العوائل التي ترغب بتبني الاطفال.


Pages