مسودة الدستور الروسي

ثمة طرق وقواعد لوضع الدساتير وصياغتها متفق عليها في الفقه القانوني الدستوري في العالم، (ديمقراطية وغير ديمقراطية) لانرى من المناسب الخوض فيها في هذا المقال، ولكن فقط نود القول بانه ليس من صلاحيات او مهام أي دولة ان تقوم بوضع دستور دولة اخرى

كوباني في شمعتها الثانية، ألمٌ وأمل

تأتِ الحروب بلا موعد ، بلا دين بلا رسالة ، بعدما شهد وطننا هذه الحالة القلقة على ما يقارب ستة أعوام ونحن متنقلين معها من مدينة إلى أخرى من منطقة إلى أخرى ، من حيّ إلى آخر ، وكان من نصيبنا أن نتذوّق طعم الفجيعة التي لا طعم ولا ثمن لها ، لشدّة نسبة الحنّظل في كؤوسنا .

كوباني تنتصر دائمًا

من الطبيعي أن كوباني قبل الحرية ليست بعدها وإن لم تكتشف وجه الحرية بعد، وذلك بحكم الحرب الطاغية في محيطها وبحكم حملها لعبء المدن. هي مدن اخوتنا، والتي لم تتحرر بعد ولم تحقق النصر بعد، بيد أن كوباني مدينة رسمت لنا وللكل مرتبة سياسية عالية. فهي كما لو أنها أصبحت بوصلة لجماعة كانت قد ضاعت في البراري ومن خلالها عُرف المسلك والمسار.

في حضرة أستانا

بين كل هذا يذهب حال الكُرد إلى مجال بعيد، حتى الآن هم ليسوا في الحسبان، ولعل السبب انّ تركيا لا تقبل بقوات" قسد" فقط هنا ثلاثة ممثلون كُرد ينتمون إلى المجلس الوطني الكُرديّ. تركيا قالت بانها لا تقبل قوات حماية الشعبية الكُردية قبل ترك السلاح، وهي بالموازاة ذلك لم تشر إلى دور سيلعبه المجلس الكُردي. الأمر في أستانا غامضة ليس كُرديّاً فحسب انا سوريّة أيضاً.

نورالدين ويسي لـ"برجاف": نعمل لتكون كردستان 24 شاشة الجميع!

نحلم ان نعبر عن الجميع، فشاشتنا، هي شاشة الجميع، ونحن هنا كما لو اننا في معركة، لا نتوقف، احيانا ننطلق باكراً ونعود اخر الليل، وهناك زملاء يجهدون جل الوقت، فقط ان نقدم ما هو مميز وما يثير عين متلقيينا، فنحن وان نشغف في هذه البقعة لكن ننظر بعيدا ان نرى انفسنا هناك، فمن هنا، الامر لا يقف عن ساعة لروجآفا، بقدر ما نجلب للجميع ما يجري في منطقتنا وما يجري من بعيد لمشاهدينا

"نداء بريمن" يدعو لحوار كُردي ــ كُردي

نحن - مجموعة من الكتاب والصحفيين والنشطاء والمهتمين بالشأن العام ومن خلال مجموعة من المبادئ العامة التي نعتبرها - فيما لو تحققت وتوصلت الأطراف المعنية إلى ما نبتغي إليه، ستكون نتائجها بمثابة "رؤية سياسية" كردية موحدة أمام الرأي العام، سواءً الدولي أو الوطني.

سنة تمضي .. وأخرى تمضي

مرة أخرى تتمزق ملامح العالم عامةً والشرق خاصة ً ، لا شيء يراهن على انتهاء هذه الأزمة ، وزوال الحروب ، لا شيء يراهن على يقينية العودة إلى أرضنا ، يزداد اعداد اللاجئين أكثر من أي سنة ، حالمين بطقوس آمنة ، تشبه الحياة تحت سقف الوطن ، حالمين بالاستقرار المدفون ، المنتهي فينا ، لم نلمح سوى سعادة هاربة أمامنا تلوح يدها وتختفي

في حضرة القامتين..!

2017-01-03
ومن منكم لم يطرب لقول مسعود البارزاني : أن أعظم لقب و منصب حصل عليه هو البيشمرك ومن منكم لا يقدر حكمة البارزاني عندما طلب العون من إيران فكانت أول المدافعين عن أربيل عاصمة الإقليم ( و حافظ بذات الوقت على العلاقات التجارية القوية بين أربيل و أنقرة ) .

الصعاليك فرقة موسيقة حاملة رسالة السلام والعشق

تجبرك هذه اللحظة عندما ترى المقطع على "الفايسبوك"،أن تقف وتسرد في ذاكرتك صورة البلد بكامله،البلد يعني الناس،وغنائهم في الحقول،أو المسافرين،وسماعهم لمواويل الأهل ولمسات العشق. الصعاليك تتجاوز هذا كله، تتخطى بسيرة الأهل وتمد الطريق الواصل بين الجميع بخيط مبلل بالشوق ومتعة سوريا بكاملها وبكامل فسيفساء مخملها الجميلة.

معترك إنتخابي في فرنسا أطاح برئيسين معاً

ما حصل في فرنسا هو أن الرئيس هولاند امتاز بالشجاعة الكافية لمواجهة حقائق الأمور والتصرف بمسؤولية تجاه القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام في بلاده. فاستطلاعات الرأي، التي على الأرحج تُعبر عن رأي غالبية الفرنسيين، لم تكن في صالحه. يُقال بأن الرئيس الفرنسي الأقل شعبية في عهد الجمهورية الخامسة،