سوريا الديمقراطيّة تسيطر على "كشتعار"..

2016-01-03

برجاف| كدر أحمد
فيما أنظار الناس متجه إلى "سد تشرين" الذي حررها قوات سوريا الديمقراطية قبل الأيام ،أستطاعت وحدات حماية الشعب وجيش الثوار المنضويين تحت راية قوات سوريا الديمقراطية ظهر اليوم من تحرير قرية كشتعار التي تبعد حوالي 2.5 كم عن طريق أعزاز – حلب الرئيسي، في ريف أعزاز من قبضة جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا وحركة أحرار الشام
وأكد ريزان حدو، وهو كاتب وصحافي وقريب من الدارة الذاتية بعفرين، في اتصال هاتفي بأن تحرير قرية كشتعار جاء استكمالا لحملة قوات سورية الديمقراطية بتأمين عفرين و ريف عفرين و إبعاد قوى "الإرهاب جبهة النصرة و أخواتها " التي استهدفت و مازالت تستهدف عفرين و قرى ريف عفرين بالقذائف العشوائية كما حصل في عفرين و قرى كقرجنة و جلبر و بينة .
وقال حدو"لذلك و احد من أهداف الحملة إبعاد النصرة و أخواتها قدر الامكان عن عفرين و ريفها"،و تابع " يأتي تحرير كشتعار بعد مناشدات عدة وصلت لجيش الثوار خاصة و لقوات سورية الديمقراطية من أهالي القرى للتدخل و الحد من فوضى السلاح كما يقال حيث تعاني هذه القرى و غيرها من غياب القانون و عدم وجود مرجعية واحدة".
في حين قال المتحدث الإعلامي لجيش الثوار طارق ابو زيد بأن"نحن كجيش الثوار التابع لقوات سوريا الديموقراطية قمنا اليوم 3-1 باستعادة قرية كشتعار التي كنا موجودين فيها قبل النزاع الأخير . وقد دخلناها دون قتال مع احد . وبذلك نكون استعدنا كل النقاط التي خرجنا منها قبل النزاع الأخير".
تجدر الإشارة انه تمت في أكثر من مرة على توقيع اتفاقيات بين وحدات حماية الشعب وجيش الثوار من جهة وغرفة عمليات مارع وغرفة عمليات حلب من جهة أخرى بتوقيف الاشتباكات بريف أعزاز وعفرين.