انفجار قوي يهز مدينة "سري كانيه"..

برجاف|الجزيرة، هالا شريف
انفجار قوي يهز مدينة "سريكانيه" عند الغروب، و استنفار كامل في مدينة "سري كانيه" وحشد ال ypk قواتها
وسرعان ما قاموا المتطوعين من المدنيين لسد المنافذ على الحدود مع تركيا وذلك لإيقاف امداد داعش بالمقاتلين والسلاح في وقت الذي تطفى تركيا الإنارة على الحدود مع "سري كانية" بالكامل .
وشهدت "سري كانيه" انفجار قوي يهزّ المدينة ومحيطها ولم يتسن برجاف معرفة مصدر الانفجار وسببه .
وكانت قد شهدت قرية "مناجير " اشتباكات على اشدها اثر هجوم شنته قواته "داعش " على القرية( يوم السبت ) ويرعان ما قوبلت بمقاومة قوية من قوات الـ" ypk "وتم صدهم حسب ما قيل لـ"برجاف".
تجدر الاشارة انّ قرية" تل خنزير " ما زالت تحت سيطرة "داعش".
واعطت ادارة المدينة تعليماتها لمالكي المولدات الضخمة بابقائها مشغلة حتى ساعات الصباح الاولى و تظل منارة طوال الليل بسبب التخوف من دخول الغرباء او المشبوهين وتنفيذ عمليات تفجيرية
فيما شهدت تل خنزير ومناجير وتل تمر تحلق للطيران التحالف وتم قصف في بعض المواقع تعود إلى داعش في لحظة غياب الطيران في سماء المناطق المحاورة لـ"سريكانية".