بمناسبة يوم الصحافة الكُردية

بمناسبة يوم الصحافة الكُردية

Apr 21 2018

يمر علينا اليوم وحاملاً معه أهم مناسبة في الحياة الكُردية، هو يوم النهضة، واليوم الذي وضع الكُرد أنفسهم من السكة الشفوية الى سكة تمهد للحداثة.
ونرى نحن هيئة النشر في برجاف أنّ اليوم لا يعني فقط الحيّز الإعلامي بقدر ما أنّه يوم يمسّ كل الكُرد كوّن أول صحيفة كُردية على الإطلاق بدأت تؤرخ حياة الناس ومآلاتهم، وكونها تشكل المناسبة منعطف كُردي مهم فإن ذلك يعني بأنّ الكُرد تخطوا من خلال صحيفة كُردستان عتبة مهمة من تاريخهم الإبداعي وعلى مستوى الخبر والرأي ونقل الحالة .
نبارك نحن هيئة النشر في برجاف الزميلات والزملاء في يومهم هذا، الزملاء الذين يقضون الساعات ويتحملون المتاعب لنقل المشهد من خلال وسائل إعلامية متطورة في زمن لم يعد الإعلام حكراً على صناع الصحافة، في زمن سوريالي ميديا، ومواطن صحفي، وهذا يضعنا جميعاً أمام عدد من الإستحقاقات وهي التعامل الموضوعي مع الحدث، والإبتعاد عن الفبركة الصحافية يعني الصحافة الصفراء، والإنتباه على أنّ الصحافة تساهم في بناء ذهنيات حداثوية والتي تدحض الكراهية والتعامل السمح مع الرأي الاخر.
الإعلام الكُردي صحيح أنّه أنتج عملاً مهماً لكنّه افتقد في كثير من الأحيان إلى الموضوعية والتعامل الواقعي مع الحدثين المحلي القومي والوطني في وقت نحن بأمس الحاجة الى الإعلام الموضوعي يخلّص الكُرد من عقدة إشكالية الخطاب.
مررنا ونمر نحن في برجاف في ظروف صعبة؛ غياب التمويل ووجود طموح بالغ ليكون حاضراً وناقلاً لهم الناس وأردنا أن نُغير شيء من النمطية فبدأنا نحن برجاف بتغيير شكل ومحتوى موقعنا الكتروني:
Www.bercav.com
ونتمنى في هذه المناسبة أن يفكرالزملاء في المشهد الصحافي الكُردي بحالة الصحافة ومسؤوليتها تجاه الصحافة نفسها وتجاه قضايا الناس وهمومهم.
نحيّ شهداؤنا الإعلاميين، ونتمنى عودة إعلاميينا المختطفين،
كما لا يسعنا أن نتذكر بأنّ إعلامنا اليوم بحاجة ألى التواصل بين مؤسساتها والتبادل في الخبرات والمنافسة المعقولة التي تخدم التطوير ولا تزيد من الأعباء.
تحية لكل من ساهم في تأسيس المشهد الصحافي الحق، وأولهم الأمير مقداد مدحت باشا مؤسس كُردستان ومهندس المشهد الصحافي، وكل من ساهم في إنجاح تجربة صحيفة كُردستان ومنهم البدرخانيين.
نعمل لأجل الصحافة الموضوعية
نعمل لخلق مساحة لحرية الرأي والتعبير
لنستفد من الإعلام الجديد لأجل قضايانا
هيئة النشر-برجاف
هولير
22 نيسان2018


Create Account



Log In Your Account